.
.
.
.

السعودية تسعى لتخفيف معاناة اليمنيين بالمساعدات الطبية

نشر في: آخر تحديث:

ما زالت أكاذيب الميليشيات بشأن عدم استهدافها المدنيين مستمرة، ولكن حالة المواطن اليمني وليد البالغ من العمر ثلاثين عاماً إلى مستشفى الملك خالد بنجران في حال طبية طارئة تثبت استمرار معانتهم.

شظايا متعددة بلغت خمس عشرة شظية استقرت في جسم وليد وكادت تفقده حياته، إحداها اخترقت صدره لاصقة بجدار قلبه، نتيجة انفجار صاروخ أطلقته ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في اليمن.

يقول وليد "أخرج الطاقم الطبي من جراحين واخصائيين في مركز #الأمير_سلطان لأمراض وجراحة القلب بمستشفى #الملك_خالد شظية بطول سنتيمترين".

ومع زيادة معاناة اليمنيين بسبب تعنت الميليشيات ورفضها السلم تجدد المملكة العربية #السعودية تأكيدها أن أعمالها الإغاثية والإنسانية وخدماتها الطبيه التي تقدمها للشعب اليمني ستستمر لتخفيف الألم والمآسي في ظل الانتهاكات اليومية التي يواجهونها.