.
.
.
.

العرضة الجنوبية.. تناسق وتناغم على مختلف الإيقاعات

نشر في: آخر تحديث:

تعد العرضة الجنوبية فناً ارتجالياً يحتاج إلى تقنية عالية لدى الشاعر، ليتمكن من خوض تجربة #الشعر لاعتماده على "الشقر" فناً ملزماً لمن يريد طرق باب #العرضة كما يتطلب من فرقة العرضة تناسق وتناغم على إيقاع الزير في تشكيلات متناسقة.

وجاءت كلمة عرضة من الاستعراض العسكري السلمي، والذي يعتمد على تناسق الأداء والزي وقوة الحضور لدى المجموعة، وتقوم العرضة على أساس وجود شاعر أو أكثر بمصاحبة الزير حولهم، في صفوف العرضة التي لا تتقيد بعدد محدد.

كما يحملون #السيوف أو البنادق أو الخناجر أثناء الاستعراض، ويتم المشي بخطوة موزونة وبطريقة ثنائية الحركة (كل اثنين بجانب بعض) في حركة دائرية، لا تلبث أن تعود لصف واحد دائري الشكل.

بالإضافة إلى المواجهة في وسط #الميدان لمتابعة الموزعين ومحاكاتهم في حركات استعراضية، ثم تتوقف لمرحلة البدع والرد من #الشعراء وتعود للدوران مرة أخرى، وتختلف من منطقة إلى أخرى، بل إن هناك اختلافات في المنطقة الواحدة.