خادم الحرمين يرحب بالحجاج: أوصيكم بالتفرغ للعبادة

نشر في: آخر تحديث:

وجه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، مختلف الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بخدمة حجاج بيت الله الحرام بمضاعفة الجهود وبذل كل ما من شأنه التيسير على ضيوف الرحمن لأداء فريضة الحج، وأهمية التنافس والتسابق في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، والقيام بالمزيد من الأعمال الجليلة في سبيل هذه الرسالة التي تتشرف بها المملكة قيادة وشعباً وتنفق المليارات على مشروعات وأعمال توسعة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وتذليل كل الصعاب منذ بدء منح التأشيرات للحجاج عبر سفاراتها في الخارج مروراً بالمنافذ البرية والجوية والبحرية حتى عودتهم إلى أوطانهم.

وجاء ذلك خلال ترأس خادم الحرمين الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الاثنين، في قصر السلام بجدة. ورحب خادم الحرمين الشريفين، في بداية الجلسة، بحجاج بيت الله الحرام الذين بدأوا بالتوافد إلى المملكة من كل فج لأداء فريضة الحج الركن الخامس من أركان الإسلام.

كما أوصى الملك سلمان، حجاج بيت الله الحرام بالتفرغ إلى العبادة وأداء مناسك الحج، والبعد عن التصرفات التي تخالف تعاليم الدين الإسلامي. واستعرض المجلس عدداً من الأحداث على مختلف الأصعدة، مجدداً إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع في مشفى بمدينة كويتا جنوب غربي باكستان وللتفجيرات التي وقعت في مملكة تايلاند، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وقدم تعازي المملكة لجمهورية باكستان ومملكة تايلاند ولأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

كذلك ناشد مجلس الوزراء المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتقديم الحماية الفورية والعاجلة للمدنيين والأطفال في حلب وسائر المدن السورية ووقف شلال الدماء والقيام بدور فاعل في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري بدل التهجير القسري للأطفال وعائلاتهم، مؤكداً إدانة المملكة بأشد العبارات لاستمرار الانتهاكات السورية وحلفائها بشكل يومي ضد المدنيين وتعريض النساء والأطفال للقتل وتدمير المدن بالقصف الجوي العشوائي والاستهداف المتعمد للمدارس والمستشفيات والأطقم الطبية واستخدام الحصار كأسلوب من أساليب الحرب، حيث يموت أبناء الشعب السوري جوعاً أو من نقص الدواء جراء ما تقوم به قوات الحرس الثوري الأجنبية وميليشيات حزب الله من دور إجرامي ومساهمة في القتل والتشويه لتعزيز ما تقوم به قوات النظام السوري.

وتطرق المجلس إلى نشاطات الدورة العاشرة لسوق عكاظ، الذي افتتحه تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية للسوق، منوهاً بالنجاح الذي يحققه السوق عاماً بعد آخر، وما جسدته فعالياته عبر مختلف البرامج والرؤى من محافظة على التراث.