.
.
.
.

محمد بن سلمان يرعى توقيع 11 مذكرة تفاهم مع اليابان

رخصة لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية لفتح مكتب تمثيل اقتصادي وفني

نشر في: آخر تحديث:

يواصل وليُ وليِ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زيارته إلى اليابان حيث أجرى اليوم محادثاتٍ مع كبار المسؤولين اليابانيين على رأسهم الإمبراطور أكيهيتو، ورعى 11 مذكرة تفاهم لبناءِ تعاونٍ متين، خصوصاً في المجالات والآفاق التي تخدم رؤيةَ 2030.

وأعرب إمبراطور اليابان أكيهيتو في لقائه بولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن تقديره لدور السعودية القيادي في تحقيق أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وكذلك ترحيب وعزم على شراكة في رؤية المملكة 2030 وبحث فرص التعاون الثنائي بين البلدين.

وبحث الأمير محمد بن سلمان مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تعميق التعاون والشراكة في المجالات الاقتصادية والسياسية على أسس وقواعد جديدة أرستها زيارة طوكيو التي شهدت منتدى الأعمال السعودي الياباني رؤية المملكة 2030.

وتشهد الزيارة توقيع مذكرات تفاهم عدة شهدها رئيس الوزراء الياباني والأمير محمد بن سلمان.

وشارك نحو 500 رجل أعمال ياباني في المنتدى السعودي الياباني، فضلا عن الوزراء والمسؤولين السعوديين ونظرائهم المضيفين.

وأسفرت التفاهمات عن إعطاء رخصة لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية Jetro لفتح مكتب تمثيل اقتصادي وفني، كما شهد المنتدى توقيع أكثر من 10 مذكرات تفاهم منها 6 لأرامكو و3 للكهرباء، و3 مذكرات تفاهم أخرى لأرامكو مع بنوك يابانية.

كما شملت مذكرات التفاهم، المجالات الصناعية والتجارية والطاقة والتنمية والثقافية والاعلامية، وأخرى متعلقة بالتعاون في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والحماية من التقليد والتزييف.

يذكر أن العلاقات التجارية بين اليابان والمملكة تأسست العام 1955 وتستورد اليابان أغلب حاجاته النفطية من السعودية برقم يصل إلى 30 في المئة من حاجته وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الفائت 32 مليار دولاركما ضخت اليابان في السعودية 55 مليارا في 87 مشروعا مشتركا.