.
.
.
.

السبهان يرد على مزاعم الإندبندنت ويلوح بمقاضاتها

نشر في: آخر تحديث:

أكد ثامر السبهان سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق أنه لا صحة للخبر، الذي نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية بأن وزارة الخارجية العراقية طلبت سحب السفير السعودي السبهان من بغداد، لأنه رفض إدانة ابن عمه الذي قتل ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابي.

وغرّد السبهان على "تويتر" ببيانين أحدهما باللغة الإنجليزية، قائلاً: "السادة جريدة الاندبندنت إشارة إلى ما ورد في موقع جريدتكم بأنني رفضت إدانة ابن عمي، الذي قتل ضمن تنظيم داعش، أفيدكم بأن هذا الخبر غير صحيح جملة وتفصيلاً، ولا يوجد لدي ابن عم باسم عبدالسلام"، نافياً وجود أي شخص من عائلته قام في القتال في صفوف داعش أو غيرها من الجماعات المتطرفة في العالم، وطالب الصحيفة بتصحيح الخبر والاعتذار عن ذلك، كما أنه يحتفظ في حقه باتخاذ أي إجراءات قانونية.

كما صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية لوكالة الأنباء السعودية أنه لا صحة للمزاعم التي نشرتها صحيفة الإندبندنت البريطانية بأن وزارة الخارجية العراقية طالبت بسحب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق، ثامر السبهان، بسبب رفضه إدانة شخص يدعى عبدالسلام السبهان، زعمت الصحيفة أنه ابن عم السفير ومات أثناء قتاله مع تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح المصدر المسؤول أنه لا يوجد قريب للسفير ثامر السبهان باسم عبدالسلام السبهان، وأن المذكور لا ينتمي لعائلة السفير.

وطالب المصدر المسؤول وسائل الإعلام بتحري الدقة والتحلي بالمهنية في نقلها للأخبار.