.
.
.
.

كواليس الإعلان الذي جسد شخصية الملك عبدالعزيز

نشر في: آخر تحديث:

نال الفيلم القصير الذي أنتجته شركة "دلة البركة" السعودية في اليوم الوطني، اهتماما وانتشارا بين السعوديين، وجُسدت في الفيلم القصير شخصية الملك عبدالعزيز.

يذكر أنه في كل عام يشهد اليوم الوطني السعودي تسابقا محموما بين الشركات التجارية للخروج بفكرة جديدة ومختلفة تعبر عن الاحتفاء بهذه المناسبة.

هذا العام، طغى إعلان واحد على الباقين، حيث أنتجت شركة "دلة البركة" السعودية فيلما ترويجيا قصيرا استقبله السعوديون بكثير من الإشادة والإعجاب.

المقطع القصير جُسدت فيه شخصية الملك المؤسس عبدالعزيز بصحبة الملك سلمان، وولي العهد الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في تعبير عن تحقيق حلم الملك المؤسس بدولة زاهرة.

هذا العمل الترويجي أقرب منه إلى عمل فني وبلغت تكلفته أكثر من ستة ملايين ريال، وشارك في صناعته قرابة 300 شخص. واستعانت الشركة المنتجة بمخرج جنوب إفريقي سبق أن عمل على إنتاج أفلام هوليوودية.

عملية الإنتاج توزعت بين الإمارات التي كانت مسرحا للتصوير، أما المونتاج وعمليات الـ"ثري دي" (التقنية ثلاثية الأبعاد) فأجريت في استديوهات ومعامل متخصصة في بريطانيا وألمانيا.