.
.
.
.

15 دراسة تخطيطية لتطوير القرى العشوائية بتبوك

نشر في: آخر تحديث:

كشف وكيل أمين منطقة تبوك للتنمية العمرانية أحمد بن سليم البلوي عن أنه تم إنجاز 15 دراسة تخطيطية هيكلية وتهذيبية بمنطقة تبوك للقرى والهجر التابعة لها شملت كلا من (دمج – السعيدات- رايس – شقري –الظلفة –البديعة –بجده –العيينة- شرما- الخريبة –المويلح –العمود – قيال – مقناء –العصيلية).

وأوضح وكيل الأمين للتنمية العمرانية أن الأمانة انتهت من تخطيط هذه المواقع العشوائية هيكلياً بمساحة إجمالية بلغت 135كم2 وعمل مخططات تهذيبية لتلك المناطق والقرى والهجر بمساحة إجمالية 28كم2.

وأوضح أن هذه الدراسة المتكاملة للمناطق العشوائية ومعرفة أسباب نشوئها ونموها وتحديد مواقعها على المخططات المحلية والإقليمية لمنطقة تبوك سوف تساهم في تحقيق تنمية عمرانية مستدامة تخدم أهداف التنمية وتتفق مع الخطط الاستراتيجية والعمرانية الوطنية التي تخدم الوطن والمواطن.

كما أن هذه الدراسات تهدف إلى الحد من نمو هذه المناطق عشوائياً وتتيح للأمانة تطويرها وتنميتها والمحافظة عليها وربطها بشبكات الطرق ومختلف الخدمات البلدية من سفلتة وأرصفة وإنارة. صرح بذلك المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك إبراهيم بن أحمد الغبان.