36 صاروخا حوثيا باتجاه السعودية منذ بدء الأزمة اليمنية

الدفاعات السعودية تواجه صواريخ الانقلابيين اليمنيين الباليستية التي استهدفت 8 مدن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أحبطت الدفاعات الجوية السعودية محاولات الانقلابيين العديدة في استهداف الأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية، وذلك منذ اندلاع الأزمة اليمنية، وآخر هذه الهجمات وأخطرها كان باتجاه مكة المكرمة، إلا أن صواريخ الدفاع الجوي السعودية من طراز "باتريوت" أحبطت هذا الهجوم في أجواء مدينة الطائف، على مسافة 60 كيلومتراً من الحرم المكي الشريف.

فبعد كل معركة تتراجع فيها ميليشيات الحوثي وصالح على الأراضي اليمنية يلجأ هؤلاء إلى إطلاق صواريخ باليستية باتجاه الأراضي السعودية من مناطق شمال العاصمة صنعاء تستهدف تجمعات مدنية أو مؤسسات عسكرية، وأخيراً أخذت طريقها إلى أقدس البقاع.

الهجمات بالصواريخ الباليستية بلغت 36 محاولة اعتداء، مستهدفة 8 مدن سعودية، بينما سجلت الدفاعات الجوية السعودية 13 محاولة عشوائية فاشلة سقطت فيها صواريخ الحوثي والمخلوع في أراض خلاء.

منطقة خميس مشيط جاءت على رأس المناطق التي يحاول الانقلابيون استهدافها، حيث اعترضت صواريخ "باتريوت" السعودية 10 صواريخ وجهت نحو هذه المدينة.

أما نجران، فحلت ثانياً بثمانية صواريخ باليستية، اعترضتها جميعها الدفاعات السعودية.

جازان تعرضت لـ7 محاولات فاشلة، فيما كان نصيب أبها 5 صواريخ اعترضت كلها، كما وجه الانقلابيون صاروخاً إلى كل من الطائف وعسير ومناطق حدودية جنوبية تم اعتراضها.

يذكر أن أولى محاولات الانقلابيين الصاروخية كانت في 6 يونيو 2015، باتجاه خميس مشيط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.