.
.
.
.

التركي: الموقوف الجهني ألقي القبض عليه قبل 7 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

كشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي لـ"العربية.نت"، أن الموقوف حسام بن صالح بن سمران الجهني (سعودي الجنسية) سبق أن تم إيقافه عام 1428 وأطلق سراحه في عام 1436هـ. وأفاد أنه لا سوابق أمنية للمرأة الباكستانية التي تم إيقافها معه.

ويذكر أن إلقاء القبض على حسام الجهني والمرأة الباكستانية جاء في عملية أمنية متزامنة، استهدفت شقة سكنية بحي النسيم بمحافظة جدة تواجد فيها الموقوف، وقبض معه على فاطمة رمضان علي مراد (باكستانية الجنسية)، وادعى أنها زوجته.

كما ضبط بشقته على سلاح رشاش وحقيبة مشركة وأجهزة هاتف جوال في حالة تشريك غير مكتملة.

وكانت وزارة الداخلية السعودية باشرت صباح السبت مداهمة وكرين إرهابيين لخلية إرهابية بشكل متزامن، حيث يقع الأول بحي الحرازات في محافظة جدة، وهو عبارة عن استراحة اتخذها الإرهابيون مأوى لهم، ومعملا لتصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة.

وبتطويق المواقع المجاورة لها، بادر من فيها وهما شخصان بإطلاق النار بكثافة على رجال الأمن، ولم يستجيبا لكل النداءات التي وجهت لهما بتسليم نفسيهما، إلى أن أقدما على تفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة، ما أدى لانفجار المعمل المعد لصناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة.

وفي غضون ذلك، تمت مداهمة الوكر الثاني في حي النسيم بمحافظة جدة، وإلقاء القبض على اثنين رجل وسيدة مرتبطين بمن كانوا في الاستراحة ذاتها.