.
.
.
.

الحملة السعودية تطالب اللاجئين بالتوجه لمراكزها بلبنان

نشر في: آخر تحديث:

أبرزت جولة "الحدث" على #المخيمات في #البقاع_اللبناني حيث النسبة الأكبر من #النازحين_السوريين، واقعاً مأساوياً يعيشونه. وأظهرت اللقاءات والمشاهدات صراحة نواقص حياتية ومعيشية رغم وجود جمعيات ومنظمات حقوقية، بالإضافة إلى حملات تحاول نصرتهم إنسانياً.

وكان لا بد أن تحمل "الحدث" صرختهم إلى مقر "الحملة السعودية لنصرة الأشقاء بسوريا" وسؤال المعنيين عن النقص، حيث يعاني عدد ممن التقتهم "الحدث" في البقاع.

وتواجه مخيمات البقاع اللبناني خصوصاً معضلة أساسية، حيث تنتشر المخيمات العشوائية في أراض زراعية واسعة وشاسعة، وهو ما يُصعّب عمل المنظمات التي لا يمكنها الوصول إلى كل من المخيمات العشوائية، فيما يُفضل توجه اللاجئين إلى نقاط توزيع المساعدات.

كما باشرت الحملة السعودية لنصرة الأشقاء بسوريا عملها منذ 5 سنوات في لبنان، وأطلقت هذا العام ما يُعرف بمشروع "الكسوة الشتوية"، والذي يستهدف 65 ألف عائلة سورية على مجمل الأراضي اللبنانية.