الجولة السلمانية الآسيوية

لولو الحبيشي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

* خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- يواصل جولاته الرامية لتعزيز علاقات وتحالفات المملكة الدوليَّة، وبحث القضايا الراهنة مع قاداتها، وفتح آفاق التعاون الاقتصادي باستثمارات متنوِّعة عسكريَّة واقتصاديَّة وصناعيَّة.

* جولة خادم الحرمين تشمل كلاًّ من: ماليزيا، والجمهوريَّة الإندونيسيَّة، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان، وجمهوريَّة الصين الشعبيَّة، وجمهوريَّة المالديف، وتُختتم في المملكة الأردنيَّة الهاشميَّة لحضور اجتماعات مجلس جامعة الدول العربيَّة على مستوى القمة، في دورتها العاديَّة الثامنة والعشرين، التي ستُعقد في الأردن.

* محطة خادم الحرمين الشريفين الأولى من ماليزيا، التي تجمعها والمملكة تعاونات تاريخيَّة في نشر الإسلام المعتدل، وتشهد علاقاتها مع المملكة قفزة واسعة بنحو 28%، حيث تُعدُّ المملكة من أكبر شركاء ماليزيا التجاريين.

* إندونيسيا تعلِّق آمالها على إسهام زيارته -حفظه الله- في تعزيز العلاقة بالمملكة، وأن تحظى باستثمارات ضخمة تساهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

* خادم الحرمين الشريفين دعا خلال استقباله في إندونيسيا إلى محاربة الغلو، والتطرُّف في جميع الأديان والثقافات. وأكَّد على أهميَّة العمل والتواصل والحوار بين أتباع الأديان والثقافات، من أجل تعزيز مبادئ التسامح وحقوق الإنسان.

* وفي سلطنة بروناي دار السلام، ساهمت زيارة خادم الحرمين الشريفين في تنشيط الاتِّفاقيَّة العامَّة الموقَّعة بين البلدين، وعلى أهميَّة تعزيز التعاون والتنسيق في المجالات السياسيَّة والعسكريَّة.

* وتحفل الزيارة التاريخيَّة لسلمان الحزم للصين بكثير من التطلُّعات، فالصين صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، أهم المصدرين إلى السعوديَّة. وستشهد -بحوله تعالى- توقيع خمس اتفاقيَّات في مجالات (السياسة والاقتصاد والتعليم والثقافة، والتعاون في مكافحة الإرهاب).

* اليابان صاحبة ثالث أكبر اقتصاد عالمي، وإحدى أهم المحطَّات لجولة خادم الحرمين الشريفين الآسيويَّة التاريخيَّة، والعلاقة الاقتصاديَّة باليابان تشهد نموًّا وتطوُّرًا، فاليابان تستورد ثلث نفطها من المملكة، وهي في ذات الوقت من أكبر المصدِّرين للمملكة، وقد وقَّعت مجموعة «سوفت بانك» في أكتوبر الماضي اتفاقًا مع صندوق الاستثمار السعودي لإطلاق صندوق استثماري بقيمة 100 مليار دولار.

* الجولة الملكيَّة في دول: اليابان والصين وماليزيا وإندونيسيا، التي تمتلك تجاربَ اقتصاديَّة متفوِّقة يتوقَّع لها -بإذن الله- كبير الأثر على الحركة الاقتصاديَّة والتنمويَّة في المملكة، والدول الشريكة.

* حفظَ اللهُ خادمَ الحرمين الشريفين سلمان الأمَّة في حلِّه وترحاله.

* نقلا عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.