صدارة بعلامة كاملة

أحمد الشمراني
أحمد الشمراني
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

• استنهاض الهمم لا تأتي بحفلة عشاء أو حفلة شواء على كورنيش جدة، بل بخطاب جماهيري فيه المدرجات تحكي قصة أمسيات غنينا لها لحن الغزل.

• في كرة القدم الجمهور اللاعب رقم واحد اليوم وليس اللاعب رقم 12 كما كانوا يقولون أيام ساحة إسلام والصبان وملعب الصائغ.

• أقول رقم واحد مع ملعب العشرين ألفا والثلاثين لا تملأ العين وإن حضر أربعون نقول نريد أكثر فكيف والخطاب معني بجماهير الأهلي التي ما زالت تحافظ على كل الأرقام القياسية منذ افتتاح ملعب الجوهرة حتى اليوم.

• قد نقبل بل ونتبنى غضب الجماهير وعتبهم على الإدارة واللاعبين والجهاز الفني والإعلام لكن في نفس الوقت لا نقبل منهم الغياب في أي مباراة لسبب أو لآخر، فكيف والمباراة بحجم مباراة الليلة أمام العين الإماراتي وفي بطولة هي حلم قبل أن تكون مطلب كل أهلاوي.

• نقاط الليلة تعني صدارة مطلقة للأهلي بالعلامة الكاملة ووضع قدم في حسم بطاقة التأهل إلى حد ما، لكن هذه النقاط لن تتأتى إلا بمدرجات تغلي بالعشاق وأقدام تحرق العشب من فرط الحماس والطموح في آن واحد.

• قد أكون مثل العاتبين في داخلي زحمة تساؤلات حيال عمل الإدارة والمدرب ومستويات بعض اللاعبين، لكن نحن الآن في مرحلة ختام موسم وبقي للأهلي فيها بطولة كأس الملك لإنقاذ موسمه وكأس آسيا الذي أرى أن الأهلي يملك القدرة على تحقيقه فلماذا لا نعمل جميعاً على هذا الأساس بعيداً عن فنتازيا المواقف الشخصية التي ضررها أكثر من نفعها.

• المهم والأهم في هذا السياق الأهلي الذي هو أحوج ما يحتاج لجماهيره في المرحلة القادمة وأولها الليلة ولا بأس بعدها أن نحدد الأولويات المعنية بالمستقبل الذي يفترض أن نتعاطى معه بما نعرف وليس بما يقال.

(2)

• بعض الإعلام الاتحادي ناصبوا المؤسسة الرياضية العداء وحملوها في فترة من الفترات كل مشاكل الاتحاد في حين كان رئيس الاتحاد حاتم باعشن الوحيد الذي يثمن دور الهيئة والاتحاد وتحديدا الأمير عبدالله بن مساعد الذي وقف مع نادي الاتحاد وقفة يجب أن تثمن، ولولاه كان حدث ما لا يتوقعه أحد للاتحاد.

• ويجب أن لا ننسى في هذا السياق عضو شرف الاتحاد لؤي ناظر الذي كان حلقة وصل بين نادي الاتحاد والهيئة من أجل خدمة الاتحاد وتذليل كل الصعوبات التي واجهته، ومن لا يشكر الناس لا يشكر يا بعض إعلام الاتحاد.

(3)

• لن أكون نصراوياً أكثر من النصراويين الذين بالنصر عُرفوا وبهم لم يعرف النصر لكن ما يفعله هؤلاء النصراويون مع الأمير فيصل بن تركي فيه جحود ونكران وإن تعمقنا في ما يطرح قد نجد أن ما يحدث عمل منظم ولا يمكن أن يصنف على أنه نقد محب أو حُرقة عاشق.

• سيرحل فيصل بن تركي عاجلاً أم آجلاً لكن بعد أن وضع بصمته وسجل للنصر وفي النصر ما ينصفه.

• له من الأخطاء مثل ما لغيره من الذين يعملون لكن ما يفعله بعض النصراويين مع فيصل بن تركي فيه غل.

(4)

• الجروح على أشكالها تقع.

نقلاً عن "عكاظ"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.