بالصور.. قصر اكاساكا الذي يقيم فيه الملك سلمان بطوكيو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

استقبل #امبراطور_اليابان أكيهيتو في قصره، الثلاثاء، #خادم_الحرمين_الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي وصل إلى #اليابان قبل يومين في زيارة رسمية ضمن جولة آسيوية بدأها في أواخر الشهر الماضي. وأقام الإمبراطور وجبة غداء على شرف ضيف اليابان.

وكان اكيهيتو قد استقبل #العاهل_السعودي قبل ثلاث سنوات عندما كان ولياً للعهد، كما استقبل امبراطور اليابان ولي ولي العهد السعودي الأمير #محمد_بن_سلمان في شهر سبتمبر الماضي.

ويقيم #الملك_سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارته إلى اليابان بقصر الضيافة في #طوكيو، وهو يسمى أيضا #قصر_اكاساكا، وبني هذا القصر الإمبراطوري في حي ميناتو على أطراف العاصمة اليابانية، وهو يقع على مقربة من مينائها.

تم بناء قصر اكاساكا قبل مئة عام تقريباً، وتحديدا بين 1899 و 1909 ليكون مقر الإقامة لولي العهد الياباني حينها، وهو المبنى الوحيد الذي تم تصميمه وبناؤه ليحمل الطراز النيو الباروك الغربي في اليابان، ويؤكد اليابانيون أن هذا القصر تم بناؤه بسواعد وطنية.

ورغم الدمار الذي أصاب اكاساكا خلال الحرب العالمية الثانية، تمت إعادة بنائه في 1969، وبعد خمس سنوات من أعمال البناء تم افتتاحه وتحويله إلى قصر لضيوف الدولة رفيعي المستوى، وليكون جزءا من المشهد الدبلوماسي في طوكيو. أول دبلوماسي سكن في اكاساكا بعد إعادة إعماره هو جيرال فورد الرئيس الأميركي الثامن والثلاثين. وبين الأعوام 2006 و2009 تمت إعادة ترميم القصر، وصنفه اليابانيون كنزاً وطنياً.

مساحة بناء قصر اكاساكا هي 15 ألف متر مربع، فيما تبلغ المساحة الكلية للقصر 177 ألف متر مربع. يلف القصر ممشى يمتد لمسافة 3 كيلو مترات، وتطل على المدخل الرئيسي للقصر شرفة تعتليها رسومات امبراطورية، على جانبيها تماثيل للخوذ والدروع التي ترمز للثقافة اليابانية.

الدرج الرئيسي لقصر اكاساكا من الرخام الإيطالي ينحدر من قاعة كبيرة في الدور الثاني، وتغطيه سجادة حمراء، وتحيط به جدران مصنوعة من الرخام الفرنسي التي تلمع كالمرآة، وتقف على الدرج ثمان منارات ذهبية.

عند دخول القصر، يتوجه الضيوف عبر الدرج الرئيسي للقاعة الكبرى في الدور الثاني، على مدخل هذه القاعة توجد لوحتان للرسام ريوهي كويسو، اللوحة على اليمين تسمى "الموسيقى" وعلى اليسار "الرسمة"، وتزين طرفي مدخل القاعة 8 عواميد خضراء من الرخام الإيطالي.

ويتكون القصر من قاعات متعددة، منها قاعة "كاتشو نو ما"، وتعني قاعة الزهور والطيور، وتستمد هذه القاعة اسمها من 36 لوحة زيتية كبيرة تغطي سقف القاعة، كما هذه اللوحات الزيتية على جدران القاعة، وهي من أعمال الرسام سيتي واتانابي، وترمز لفترة "ميجي" في التاريخ الياباني، تستخدم هذه القاعة لاستقبال الضيوف، وتستوعب 130 شخصا.

أما قاعة أساهي نو ما، فهي تسمى بهذا الاسم رمزا للوحة الفنية الكبيرة على سقف القاعة، وفيها سيدة تقود عربة والشمس تشرق من ورائها، تلف الغرفة 16عموداً مصنوعة من الرخام النرويجي، وتغطي الجدران بطريقة فنية أقمشة المخمل ميشي جين، وهي أقمشة تم جلبها من عاصمة اليابان القديمة كيوتو. وتغطي أرضية القاعة سجادة نادرة، تصور أزهار الكرز. تستخدم هذه الغرفة لاستقبال الضيوف الكبار في الدولة.

وكانت اليابان قد فتحت أجزاء من قصر اكاساكا أمام الجمهور لزيارته لمدة عشرة أيام في العام فقط منذ عام 1975.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.