.
.
.
.

قصة رجل أمن استشهد بالقطيف بعد ولادة طفله بشهرين!

نشر في: آخر تحديث:

شهران فقط هي الفترة الفاصلة بين خروج الطفل سلمان للحياة و #استشهاد والده فهد الرويلي في #نقطة_أمنية ببلدة الجشة في #القطيف شرق #السعودية.

وتحدث لـ"العربية.نت" عزيز الرويلي أخو الشهيد، وقال إن آخر لقاء للشهيد مع ذويه كان قبل شهر واحد، ثم عاد إلى عمله في الدوريات الأمنية بالقطيف.

وأضاف أن الشهيد فهد (25 عاما)، التحق بالجهاز الأمني قبل سنتين، وكان حريصاً على إتمام عمله بدقة، ويتواصل معنا بين فترة وأخرى، لكن العائلة تفاجأت بخبر استشهاده أمس الثلاثاء، مبيناً أنه تم نقل #جثمان أخيه من مستشفى قوى الأمن صباح الأربعاء، في حين سيتم الصلاة عليه ظهراً في سكاكا بمسجد الحرمين.

يذكر أن رجل #الأمن فهد بن قاعد الرويلي تعرض لإطلاق نار غادر من مجهولين أمس الثلاثاء أثناء تأدية واجبه الوطني في نقطة تفتيش أمنية في بلدة الجش بالقرب من مدخل مستشفى القطيف المركزي، حيث قام مجهولون بإطلاق النار والهروب من الموقع، وتمت مطاردتهم من قبل دورية أمنية، لكنهم لاذوا بالفرار.