التوسع قبل التوسيع!

خالد السليمان
خالد السليمان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نسبت الصحف لسليمان الضحيان نائب مدير مشروع الضرائب غير المباشرة قوله في ندوة عقدت في غرفة تجارة الشرقية للتعريف بالضريبة الانتقائية إن هناك توجها قويا لتوسيع نطاق الضريبة الانتقائية لتشمل السلع المحلاة لتأثيراتها الضارة بالصحة!

وإذا كانت صحتنا عذرا لتوسيع نطاق فرض وتحصيل الضريبة الانتقائية، فأنا أدل السيد الضحيان على ما هو أضر بصحتنا من ألواح الشوكلاته والحلوى التي نعدل بها مزاجنا في حياة تحاصرها المنغصات من كل جانب!

ما يضر بصحتنا أكثر هو حال شوارعنا المليئة بالحفر التي خلخلت عظامنا وجعلت صداقتنا دائمة بورش التصليح وتبديل الإطارات!

ما يضر بصحتنا أكثر هو حال تعليمنا الذي مازال يراوح مكانه وسط دوامة خطط وبرامج وتجارب وزراء التعليم المتعاقبين!

ما يضر بصحتنا أكثر هو حال خدماتنا الصحية التي مازالت تمرضنا أكثر مما تداوينا!

ما يضر بصحتنا أكثر هو حال أسواقنا التي مازال الجشع والغش والغلاء ينهشها دون أن تجد من يحميها!

ما يضر بصحتنا أكثر هو شعور العجز عن الحصول على المسكن رغم صبر السنين وعناء معاملات المكاتب البيروقراطية!

ما يضر بصحتنا أكثر هو استمرار الواسطة معولا يهدم في مبادئ العدالة ويخل بالتنافس على أسس الكفاءة!

ما يضر بصحتنا أكثر هو أن يخذل بعض المسؤولين طموحات القيادة وتطلعات الشعب!

ما يضر بصحتنا أكثر هو الشعور بالقلق من التوسع في فرض الضرائب قبل التوسيع على حياة المواطن!.

* نقلا عن "عكاظ"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.