أتاريك شارع «البسي»..!!

إبراهيم علي نسيب
إبراهيم علي نسيب
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال لي أحد قرائي الكرام : اكتب عن مهرجان «أتاريك» ،وهو من رجالات جدة وأحد تجارها ،والحقيقة إنني مع كل مهرجان ومع كل فعل يمنح جدة وأهلها الطيبين فرصة الوقوف على تاريخ جدة ،هذه المدينة التي على كل حبة رمل فيها قصور من عطر للماضي الجميل ،وكم هو مفرح أن يعمل المسئولون فيها على إحياء الماضي الذي نريده أن يعود في ذاكرة الأجيال الذين هم يحتاجونه أكثر من ذي قبل خاصة في زمننا هذا الذي بإمكانه أن يرده إليهم ويردهم إليه من خلال التقنية التي عادت للماضي لتقدمه اليوم بالصورة وصوت الموسيقى التي كنا نعيشها ذات زمن .

ولأهمية ملاحظات القارئ الذي قال لي عن أنه زار المهرجان فوجده جميلاً كما يحب إلا أنه لاحظ عليه ان بعض المنظمين لا يعرفون شيئاً عن تاريخ جدة لدرجة انه سأل أحدهم عن « شارع البسي» في حارة المظلوم ، فكانت إجابته انه لأول مرة يسمع عنه منه ، فكانت صدمته أكبر مما يتوقع لأنه كان يتوقع أن يقوم بهذه المهمة أحد أبناء جدة العارفين الملمين بتاريخها ويا كثرهم !!!...،،،

لم تنته الحكاية بالسؤال بل امتدت لتصل إلى أن المهرجان تحول إلى بيع وشراء ولا مانع في أن يكون كذلك بشرط أن تكون المبيعات ذات صلة بماضي جدة وأهلها وتاريخها بمعنى أن يهتم المهرجان بأكلات جدة الشعبية وملبوساتها وحكاياتها وألعابها وماضيها في هذا المهرجان ،هذه الفكرة الرائعة والعمل الجبار والجهود التي بالطبع كلنا يشكرها وكلنا يحبها وكلنا يتمناها أن تستمر وتستمر وتكبر وتكبر ولا أجمل من أن يجد إنسان هذه المدينة ماضيه يحضر أمامه وكلكم يعشق الماضي والتاريخ ...،،،

( خاتمة الهمزة) ... تحية لكل من شارك وتعب وعمل من أجل هذا المهرجان وهذه المدينة الفاضلة المسكونة بالحب والتاريخ والحكايات الجميلة .... وهي خاتمتي ودمتم.

*نقلاً عن صحيفة "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.