.
.
.
.

اتفاقية عسكرية بين السعودية وجيبوتي لتعزيز الأمن

نشر في: آخر تحديث:

وقعت المملكة العربية #السعودية و #جيبوتي #اتفاقية_عسكرية تعزز #الأمن في منطقة #البحر_الأحمر وكبح تدخلات #إيران في المنطقة.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها ولي ولي العهد السعودي، الأمير #محمد_بن_سلمان ، ووزير الدفاع الجيبوتي، علي حسن بهدون، إلى التنسيق حول مراقبة أي تدخل عسكري أو تهريب للسلاح من إيران إلى #اليمن.

وتطل جيبوتي، الدولة الإفريقية الإسلامية، على #باب_المندب ، وتبعد عن اليمن بنحو 20 ميلاً، كما تعدّ موقعاً استراتيجياً، ما جعل إيران تهتم منذ سنوات بإحداث اختراق سياسي وعسكري فيها وفي دول القرن الإفريقي الأخرى، لتتحول جيبوتي إلى إحدى محطات #تهريب #السلاح_الإيراني إلى اليمن.

في المقابل، كثف التحالف لدعم الشرعية في اليمن، والذي شاركت فيه جيبوتي، مساعيه لقطع الطريق على #بواخر_الشحن الإيرانية المحملة بالسلاح لتتوالى إنجازاته في إحباط عملياتها، أبرزها في تموز/يوليو 2016 حين أعلنت #المقاومة_الشعبية في #لحج جنوب اليمن عن إحباط عملية تهريب نحو ألف قطعة سلاح آلي وكميات من #الذخائر من إيران إلى ميناء #المخا عبر سواحل جيبوتي.

يشار إلى أن لجيبوتي دورا مهما في أمن البحر الأحمر وباب المندب، ما يزيد فعاليته وتأثيره #التعاون مع #الرياض في المرحلة المقبلة.