.
.
.
.

ماذا كتب مرابط على الحد الجنوبي برسالة بعثها لوالدته؟

نشر في: آخر تحديث:

تداول رواد #مواقع_التواصل_الاجتماعي رسالة لمرابط بالحد الجنوبي هزه الشوق لوالدته، إلا أن #واجب_الوطن يحتم عليه أن يبقى بعيداً عنها، فسطر لها عبارات رشيقة ملؤها الشوق والحنين.

فكتب الرقيب أول #عبداللطيف_بن_كسلا_القحطاني ، من منسوبي #الحرس_الوطني ، أحد #المرابطين بالحد الجنوبي في #نجران برسالته: "أمي الحبيبة.. أتذكرك مع الهجير ومع برد الشتاء، كل ذكرياتي وأنا ألبس لامة الحرب وبيدي سلاحي لأذود عن وطني لتعيشي ومن نحب بأمن وسلام، فليس للصعاب إلا الدهاة الصلاب، وما هي إلا أيام ونعود ونحكي ذكرياتنا في ظل وطن آمن. سأعود لك منتصراً مسروراً، أو سيأتيك خبري شهيداً فائزاً عزيزاً، فما هي إلا إحدى الحسنين".