.
.
.
.

كيف عاشت 21 مدينة سعودية الترفيه في عام؟

نشر في: آخر تحديث:

أطفأت هيئة الترفيه السعودية الثلاثاء شمعتها الأولى بعد مرور عام من انطلاقتها في عدد من الفعاليات المختلفة في 21 مدينة سعودية تخللتها أنشطة متعددة تلامس كافة شرائح المجتمع.

الترفيه الذي ترقبه السعوديون كان مثار حديث أوساط وشرائح مجتمعية مختلفة، آملين بأن تسهم البرامج التي قدمتها وما تزال في نهضة ثقافية واقتصادية من خلال دعم أنشطة ترفيهية متنوعة تثري ثقافة المجتمع السعودي.

وتطمح هيئة الترفيه "الفتية" بحسب حسابها الرسمي في "تويتر"، إلى إعادة تعريف مفهوم السعادة والترفيه للمواطن والمقيم من خلال الأنشطة المختلفة والتي تناسب جميع الفئات.

وأسهم قطاع الترفيه المدعوم من الهيئة خلال عام في توليد 2.05 ريال مقابل كل ريال ينفق في إقامة كل نشاط ترفيهي، حيث أسهمت الفعاليات التي يقارب عددها 106 فعاليات أقيمت في 21 مدينة سعودية خلال عام من عمر الهيئة في در ملايين الريالات على قطاع الترفيه في السعودية بدلاً من صرفها في الخارج.

وقالت الهيئة إنها استطاعت أن تقدم أنشطتها وفعالياتها لأكثر من 2.3 مليون مواطن ومقيم في السعودية في عامها الأول.

ماذا عن الفعاليات؟

تعددت الفعاليات التي قدمتها هيئة الترفيه فمن إعادة الحفلات الغنائية للأمسيات الشعرية والبرامج والأنشطة التي تقدم لكافة الشرائح تفاعل مغردون في تويتر في هشتاغ " #عام_من_السعادة " ما بين مؤيد لما تقدمه هيئة الترفيه من برامج وأنشطة ورافض لما أطلقته الهيئة من فعاليات، وهو ما يراه البعض أمرا طبيعيا يحتاج إلى الوقت ليأخذ مكانه الطبيعي.

وتطمح الهيئة أن تقدم كل ماتحتاجه الأسرة السعودية داخل المملكة من برامج وأنشطة ليتم الحد من سفر الباحثين عن الترفيه لعائلاتهم خارج البلاد وصرف ملايين الريالات خارج حدود السعودية.