بدون رتوش

مازن عبد الرزاق بليله

نشر في: آخر تحديث:

التصريحات المحلية لها رتوش تناسب الخصوصية السعودية، لكن التصريح للإعلام الخارجي، يجب أن يقدم بلا رتوش، لأن المتلقي هناك، الذي يهمه أمرنا، متعمق، ومتخصص.

في تصريحاته لشبكة (سي إن إن) الأمريكية، أشار وزير المالية محمد الجدعان، إلى أمرين، حظيا باهتمام الشبكة العالمية، ولا زالا، الأول تذبذب أسعار النفط، وكيف تستطيع المملكة الصمود أمامها، والثاني هو أوضاع المواطنين، ومعاملتهم مثل بقية شعوب العالم بالأسعار العالمية، بدون مساعدات حكومية وبدون الدعم المستمر لأسعار الخدمات.

أشار وزير المالية إجابة على هذين السؤالين، إلى أن المملكة لن تتأثر إن وصل سعر برميل النفط إلى 40 دولاراً في عام 2020، وذلك بموجب خطة التحول الوطني، لأنها ملتزمة بالعمل على تنويع مواردها الاقتصادية، وتقليص اعتمادها على النفط، وأكد أن المملكة تخطط لإنهاء الاعتماد على النفط الذي عاشته خلال الـ 40 أو 50 عاماً التي مضت، بشكل كامل، وقال: بحلول عام 2030، آمل ألا نهتم حتى إن كان سعر النفط صفراً.
أما بشأن السؤال الثاني، يقول وزير المالية، إن إيقاف صرف البدلات والمزايا المالية لموظفي الدولة، كان بهدف تعزيز النمو في وقت كنا نشعر فيه بالقلق البالغ من أسعار النفط وضغوط أخرى على الاقتصاد، ولكن الآن بعدما رأينا الخطة تتكشف، ربما حان الوقت لضخ المزيد من الأموال بأيدي الناس.
قوله إن تراجع أسعار النفط إلى الصفر شيء مبالغ فيه، فالمملكة لديها أكبر إحتياطي عالمي، والنفط طاقة ناضبة، فهو لن يتراجع للصفر، طالما لم ينضب، والثاني رجوع البدلات للموظفين، موقف شجاع من الدولة، ووجد كل الترحيب من المواطنين، لأن سلم رواتبهم الأساسي عتيق.

نقلاً عن "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.