.
.
.
.

تطور جديد في قضية الأب الذي ألقى أبناءه في الشارع

نشر في: آخر تحديث:

في تطور جديد بقضية الأطفال، الذين #الشرطة، وأبلغت عن التعنيف الذي تعرض له أبناء شقيقتها المتوفاة.

وأوضح المتحدث باسم مديرية صحة #مكة_المكرمة حمد العتيبي أن وضع الطفل سعود (6 سنوات) مستقر، لكنه لن يغادر المستشفى إلا بعد استكمال كافة الإجراءات النظامية من قِبل الجهات المختصة.

في حين، كشفت تحقيقات شرطة جرول بمكة المكرمة تورط الأب الذي طرد أطفاله الثلاثة من المنزل، كما تورطت في الأمر زوجته وامرأة أخرى، حسبما أكده الأطفال خلال مثولهم للتحقيق.

واستدعت الشرطة الأب وزوجته وامرأة أخرى لسماع أقوالهم في القضية ومواجهتهم بشكوى #الأطفال أنهم تعرضوا للتعنيف من قِبلهم.

وكان المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، #خالد_أبا_الخيل، أكد أنه يجري متابعة الحالة الصحية للأطفال بعد أن ألقاهم والدهم في الشارع، متجرداً من الإنسانية بحجة أنه لا يستطيع رعايتهم. وأضاف أبا الخيل، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه تتم متابعة حالة الأطفال صحيًّا بالتنسيق مع الجهات الطبية، حيث تم توفير الرعاية لهم، وسيتم استدعاء المتسببين في إهمالهم.

وتعود تفاصيل القصة لتعرض ثلاثة أطفال أشقاء إلى تعنيف جسدي ونفسي من قبل والدهم الذي ألقى بهم في الشارع العام عند منزل والدتهم التي توفيت، بحجة عدم قدرته على رعايتهم، ويرقد أحدهم بمستشفى الولادة والأطفال بمكة لتلقى العلاج.

وقال مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة الدكتور أنس سدايو، إن المستشفى استقبل طفلاً سعودياً تم الاعتداء عليه وتم تعنيفه أسرياً، مؤكداً استقرار حالته الصحية.

وشدد سدايو، على أن المستشفى لن يسلم الطفل إلا بتوجيه وخطاب رسمي ينص على تسليمه لجهة معينة، وفق الأنظمة واللوائح، التي يتم العمل بها في مثل هذه الحالات.