.
.
.
.

خبر مبايعة محمد بن سلمان وليا للعهد تصدر الصحف العالمية

نشر في: آخر تحديث:

تناولت الصحف العالمية خبر مبايعة الأمير #محمد_بن_سلمان ولياً للعهد، فقد تزاحم الإعلام الغربي على التعريف بولي العهد الجديد وسرد سيرته الذاتية.

من جهتها، اعتبرت نيويورك تايمز أن نجم ولي العهد كان قد سطع بسرعة ما إن تقلد منصب ولي ولي العهد عام 2015 ساعياً إلى الحد من اعتماد المملكة على مداخيل النفط في اقتصادها، مشيرة إلى أنه عرف باجتهاده في عمله لمعالجة أدق التفاصيل. وأضافت الصحيفة أن كثيرين في المملكة، لا سيما من الشباب، يعتبرون أنه يمثل الأمل لبلادهم بفضل مشروعه الإصلاحي المتكامل الذي أطلقه العام الماضي.

كما أعاد صحفيو بلومبيرغ نشر المقابلة التي أجرتها الوكالة مع الأمير عندما كان ولياً لولي العهد في نيسان/إبريل 2016. والتي أوضح فيها الأمير حينها رؤيته للمملكة ولسياستها في المنطقة.

من جانبها، وصفت وول ستريت جورنال الأمير محمد بن سلمان بمهندس التغيير وقائد السياسة الخارجية الجريئة، وهو ما تطرقت له ويست فرانس الفرنسية التي ركزت على الدور الإصلاحي للأمير محمد بن سلمان في الاقتصاد السعودي بإطلاقه مشاريع اقتصادية مختلفة.