.
.
.
.

المجالس البلدية وترشيد المصروفات!!

عبدالله الجميلي

نشر في: آخر تحديث:

* تبدأ (وزارة الشؤون البلدية والقروية) في تطبيق اللائحة المالية لـ (المجالس البلدية) في مناطق ومحافظات المملكة.

* وفيها أن المكافآت الشهرية لرؤساء المجالس وأعضائها (8000 ريال) في المجالس التي يكون عدد أعضائها (30 عضواً)، و(7000 ريال) لتلك التي يكون عدد أعضائها ما بين ( 21 إلى 24 عضواً)، و(6000 ريال للمجالس التي أعضاؤها ما بين (15 إلى 18 عضواً)، و (5000 ريال) للمجالس التي يكون عدد أعضائها ما بين (9 إلى 12 عضواً)!!.

* اللائحة حددت كذلك مكافآت شهرية متفاوتة لأمناء المجالس، يضاف لذلك: بنود، ومخصصات مالية لكل مجلس بلدي تشمل نفقات تشغيلية، بما فيها تذاكر الإركاب، والضيافة، ومصاريف السفر، والأثاث، والمستلزمات المكتبية، والاستشارات والدراسات، والبدلات، ومكافآت العمل خارج وقت العمل، وتأمين السيارات في الزيارات الميدانية، وأعمال الصيانة والبريد والاتصالات (هذا ما أكده خَـبَـر نشرته صحيفة الرياض السبت الماضي).

* في المملكة (284 مجلساً بلدياً)، تحتضن (3159 عضواً، منهم 1052 مُـعَـيّـنَـاً، والبقية منتخبون)، ووفق اللائحة الجديدة التي ستصرف بنودها من ميزانية (وزارة الشؤون البلدية) سيصل مجموع مكافآتهم إلى ما يقارب (200 مليون ريال)، سينضم لها نثريات أخرى!.

* وهنا ندعو الله أن يزيد أعضاء المجالس من كَـرمِــه وفَـضله، وتستاهل (تلك المجالس ومنسوبوها) كل تلك الملايين السنوية إذا كانت تملك من الصلاحيات والإمكانات ما يجعلها قادرة على تقديم الـخـطط والإستراتيجيات الـمُـلْـزِمَـة للأمانات والبلديات، ومن ثمّ مراقبة أعمالها، ومحاسبتها قانوناً ونظاماً حال التـعثر والتجاوزات.

* وحتى تصل (المجالس البلدية) لتلك الفاعِـلِـيّــة المفقودة فإنّ ما ينفق عليها اليوم يبقى مجرد (هَـدر مالي) في وقت وطـنـنـا أحوج ما يكون فيه لـ (تـرشيــد المصروفات).

*نقلاً عن صحيفة "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.