.
.
.
.

ماجد المدني: هذا الرجل ساعدني وهذا رأيي في طلال سلامة

نشر في: آخر تحديث:

الفنان #ماجد_المدني هو أحدث الأصوات السعودية الشابة القادمة بقوة، وحصد النجومية مبكراً عبر برنامج "آراب آيدول"، واستطاع مواصلة مشواره بألبوم غنائي، حظي بدعم أسرته الفنية كون والده ملحن وشقيقه فنان. ثقته بنفسه ودفاعه عن صوته تؤكد أنه موهبة أتت للمنافسة في الساحة الفنية المليئة بالأصوات.

"العربية نت " أجرت معه حواراً كشف فيه تفاصيل عن حياته على الصعيدين الفني والشخصي:

ماذا تقول عن مشاركتك في افتتاح " طربيات أبها" مع الفنان طلال سلامة؟

المشاركة كانت ممتعة بالنسبة لي والغناء أمام جمهور متذوق للموسيقى والفن كان تحدياً بالنسبة لي وردود الفعل من الجمهور كانت كبيرة وهي تجربة بلا شك مهمة في حياتي، وأي فنان شاب كان يتمنى فرصة مثل هذه. كما أن الأستاذ طلال سلامة إضافة لنا جميعا ولا يمكن الإنكار مدى الاستفادة منه كما أنها معنا كالأب على خشبة المسرح.


كيف رأيت جمهور أبها؟

للأمانة لم أكن اتوقع هذا الحضور الرائع، حيث تجاوز ٢٤٠٠ شخصاً، وكانت حفلة رائعة وجمهور أروع.

الغناء كأول فنان يفتتح المهرجان.. ألم يشكل ضغطاً عليك؟

على العكس، كان أمراً جيداً لي. أي فنان يتمنى الغناء أمام جمهور لديه إرث فني وموسيقي عالٍ، وأشكر اللجنة المنظمة على اختياري والثقة فيني لهذه المهمة كما أشكرهم على حسن الاستقبال والضيافة.

حدثنا عن بدايتك الفنية؟

منذ صغري، وأنا شغوف بالفن فقد تأثرت بوالدي كثيراً، وبحكم أن أغلب العائلة هواة ومحبين للفن، ساهم ذلك في زيادة تأثري.


والدك ملحن.. هل دعمك في مرحلة البدايات؟

بالتأكيد، فوالدي أول المؤثرين والداعمين لي في هذه الهواية، وهو معلمي بكل تأكيد.

كنت لاعب جودو محترف.. حدثنا عن هذه الهواية؟

هذه رياضتي المفضلة التي أحببتها منذ طفولتي، كأي شاب أو طفل يعجب بنوع معين من أنواع الرياضة الجميلة.

هل ما زلت تمارس هذه الرياضة؟

للأسف، انقطعت عنها منذ فترة قصيرة. لكن الخبرة مازالت محفوظة، ومن الصعب نسيان تلك الرياضة وفتراتها التي دامت لأكثر من 15 عاماً.

حققت جوائز على المستوى العربي في الجودو، كيف تحولت الهواية والاحتراف من الجودو إلى الفن؟

كلا الهوايتين اعتبرهما فناً، فالجودو رياضة دفاع عن النفس واجب على كل شاب ومواطن من أبناء الوطن الغالي تعلمها، والموسيقى من الطبيعي أن أتأثر بها، لأن المحيط العائلي كما سبق وأن أشرت أغلبه يمارس هذه الهواية. بالتالي انجذبت إليها لجمالها ورقيها.

طلبت منك لجنة التحكيم المشاركة في برنامج "أراب آيدول" بعد مشاركتك مع شقيقك فارس، هل كان هناك دعم من قبل اللجنة لك؟

اللجنة مشكورة وكافة القائمين على البرنامج لم يتأخروا أو يبخلوا ولو للحظة في تقديم كافة النصائح والارشادات لكافة المشتركين دون استثناء، والباقي اجتهاد المشترك بنفسه وانضباطه ومدى ثقته بإمكانياته في تجاوز المراحل المتتالية وصولاً للنهائيات.

يقال أن اللجنة ساهمت بوصولك للنهائيات بعد أن طلبت منك المشاركة بالبرنامج.. ما صحة ذلك؟
ثقتي بنفسي وإمكانياتي هي من أوصلتني النهائي، والنصائح والإرشادات كانت تقدمها اللجنة لكافة المشتركين، ولا أنسى أيضاً جمهوري الكريم الذي ساعدني كثيراً خلال مسيرتي بالبرنامج.

معنى كلامك أنك لم تحصل على دعم أو محاباة؟

صحيح، بل كان الدعم في البرنامج متساوياً بين كافة المشتركين.

لماذا لم تشارك بنفسك دون طلب اللجنة منك؟

في الحقيقة الرغبة لم تكن للمشاركة في برنامج "محبوب العرب"، وكان الاختيار في السابق واقعاً على برنامج الصوت "ذا فويس"، ولكن بعد الدويتو الذي قدمته أنا وأخي فارس حينما كان مشتركاً في النسخة الثانية من البرنامج، طلبت اللجنة مني والقائمين على البرنامج مشكورين بأن أسجل معهم في الموسم القادم. تلك المشاركة كان فيها خيراً لي وكانت النقلة الكبيرة في مسيرتي الفنية، فلمجموعة "ام بي سي" وللقائمين على برنامج محبوب العرب كل الشكر والتقدير.

كيف تقييم تجربتك؟

ناجحة ولله الحمد، اكتسبت بها الكثير من الخبرة الفنية.

هل ترى بأن الاعلام السعودي خدمك الى الآن أم هناك تقصير؟

جزاهم الله خيراً على كل ما قدموه لي حتى الآن. أتشرف أن أظهر دائماً في قنوات وطني الحبيب في أي محفل فني.

هناك كثير من المشاركين خرجوا من هذه البرامج ولم يجدوا من يدعمهم، أما أنت فتجد الدعم من "روتانا".. ما السر في ذلك؟

أولاً تلك أرزاق يقسمها الله لخلقه. والسبب هو موهبتي أولاً ثم برنامج "محبوب العرب" وجماهيري الغالية جداً التي ساندتني ووقفت إلى جانبي.

الكثير من الفنانين في عدد من البرامج الفنية دائما ما يبرزون فترة ومن ثم يختفون.. لماذا برأيك؟

ربما لم يجدوا الدعم الكافي وأصيبوا باليأس فالحياة لها متطلبات للعيش كذلك، أو لم يجتهدوا بشكلٍ كافٍ لتحقيق هدفهم، أو ربما أسباب شخصية أخرى لا نعلمها، فلكل فنان ظروفه أيضاً.

ألا تخاف تلاشي نجوميتك.. وتصبح كحالهم؟

ثقتي بنفسي وبجمهوري العزيز كبيرة، وباجتهادي ومثابرتي سأظل أمام أعين المستمعين الكرام دائماً، وأتمنى أن أكون خفيف الظل عليهم.

ما الأغنية التي ترى بأنك تميزت بأدائها ولماذا؟

كل أعمالي التي قدمتها حالياً في السوق، وكذلك التي تغنيت بها خلال مسيرتي في البرنامج.ومن الطبيعي لو سألت أي فنان هذا السؤال فسيجيبك بنفس إجابتي ، فلا يوجد فنان يقدم أعمال أو يتغنى بأعمال لم يؤدها بتميز و أداء عالي، فالغناء والفن ليس مجرد عمل ثابت يقوم به الفنان وانتهى لابد أن يهتم بنتيجة ذلك العمل، ويحرص بشدة على جودة أعماله الخاصة أو التي يتغنى بها للغير من أعمال فنية يسخر كافة امكانياته بها لإخراجها بالشكل الذي يلاقي استحسان الجميع.

من الأمور المتداولة أيضاً أن اللجنة لا تعتمد فعلياً على تصويت الجمهور في المراحل النهائية.. ماردك؟

اتركوا ما يقال وما يتم تداوله، لكم بما كنتم تشاهدوه أمام أعينكم على الشاشة من خطة عمل وسير البرنامج طيلة نسخه الثلاث. بداية من التصويت وإظهار النتائج وإعلان الفائز بالنهائي أو المتأهل للمراحل المتقدمة. هذا كل ما في الأمر.


من قدوتك في الفن؟ ولماذا؟.

قدوتي والدي اطال الله في عمره كشخصية عائلية، ومعلمي الاكاديمي هو الموسيقار السعودي العملاق غازي علي.

كيف رأيت أصداء ألبومك بعد طرحه؟

لم أنم طيلة ليلتين كاملتين منذ طرح الألبوم، بسبب السعادة الغامرة التي لا توصف عندما رأيت أصداء "الميني البوم".

ماذا ينقص ماجد حتى يصل لشهرة أوسع مما هو عليه؟

حصلت على الشهرة من خلال شاشة "ام بي سي"، المطلوب الآن هو المحافظة على هذه المكانة والمحبة التي اكتسبتها من جمهوري الكريم والداعمين بطرح المزيد من الأعمال الفنية، وتقديم الرسالة الفنية الحقيقية للأجيال الحالية والقادمة، خصوصاً التي تتمحور حول هوية الفن السعودي، وإن شاء الله سأسعى جاهداً لتحقيق ذلك.

صوتك غالباً حزين؟

آراء المحبين في صوتي مختلفة، فمنهم من يراه حزين ومنهم من يراه هادئاً، ومنهم من يراه غامضاً. وهي في الأخير آراء شخصية تبنى على حجم خبرة المستمع وحجم المعلومات التي لديه حول نوعية الأصوات. وإجابة سؤالك هو أنني أستطيع العيش مع الجو العام للأغنية كيفما كانت مفرداتها ولحنها، وأخرجها بالإحساس المطلوب إيصاله للمستمتع، وثقتي بصوتي ومحبة الناس وثقتهم بصوتي هي الدافع.

هل ترى بأن الحظ خدمك عن بقية زملائك بالوسط الفني من جيلك؟

من جد وجد ومن زرع حصد، اجتهد واصبر وثابر تجد ما ترغب من دعم ومن مساندة، فتلك هي نتائج غرسك.


يقال إن هناك شبها كبيراً بين صوتك وصوت شقيقك فارس، لكن انت برزت وهو لم يبرز، فما السبب؟

موهبة الصوت واختلافها هي من شأن الخالق، وفارس فنان مبدع ومتجدد وله قرابة 3 سنوات في الساحة الفنية والعديد من الأعمال التي لاقت إعجاب نسبة كبيرة جداً من المستمعين للفن في شتى أنحاء الوطن العربي، وله جمهوره الداعم له، وانا مكثت في برنامج "محبوب العرب" لما يقارب 4 أشهر أطل اسبوعياً أمام أنظار الملايين من المشاهدين في شتى أنحاء العالم. قدمت ما أنا راضٍ عنه، ونال استحسانهم.

ما النقد الذي واجهته وتقبلته وحاولت تصحيحه؟

كل ما قدم لنا من نصائح وإرشادات من قبل اللجنة أو المختصين بالبرنامج كانت محط اهتمام وعملت على تحسينها. وهذا ما أوصلني للنهائي وهي ثقتي بأدائي، وتقديمي للمميز مما نال إعجاب اللجنة والجمهور الذي قام بالتصويت وساندني للوصول للنهائي.