.
.
.
.

عامل نظافة

عبد العزيز حسين الصويغ

نشر في: آخر تحديث:

محاضرة قيمة استمعت إليها في اليوتيوب لمارك زوكربيرج مبتكر الفيس بوك يتحدث فيها عن قصة نجاحه، ويقدم فيها النصيحة للشباب بألا يتخلوا عن أحلامهم وطموحاتهم لصغر سنهم، أو قلة تجربتهم، أو فشلهم عن تحقيق ذاتهم. فالإنسان لا يدري متى تحين لحظة النجاح. والفشل يقتل الطموح، ويؤخر فرص النجاح. العامل الرئيس للنجاح هو عقد العزم على تحقيق النجاح مهما كانت الظروف، وتجاهل جميع الإحباطات وتجارب الفشل.. والأهم هو الشعور بأنك، مهما كان موقعك في المشروع أو العمل، لا تقل أهمية عن من هم في القمة.. وأن القمة ليست بعيدة عن الطموح.

****

ما شدني أكثر شيء هو ما ذكره من أن واحدة من أفضل القصص لديه هي عندما ذهب الرئيس الأمريكي جون كينيدي لزيارة وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا NASA

)، حيث رأى عامل نظامة يحمل مقشة في يده، فوقف كينيدي يسأل الرجل: ما الذي تفعله؟ فأجاب عامل النظافة: سيدي الرئيس أنا أساعد رجلًا في الصعود إلى القمر!!

الهدف هو الشعور أنك جزء من شيء أكبر من ذاتك، وأن هناك حاجة لوجودك، وأن هناك هدفًا تعمل من أجله، فوجود الهدف هو ما يخلق السعادة الحقيقية.

****

إن الإنسان يبدأ صغيرًا ويكبر، وكذلك أهدافه لا تكبر وحدها بل تحتاج الإيمان والثقة والمثابرة، وعدم الإحباط. فكل تلك العناصر هي التي تجعل أهدافك تتحقق. هي خطوات كل خطوة منها تُقرب الطريق حتي يتحقق الهدف الرئيس الذي تسعى إليه. ويبقى الشيء الأهم هو أن تشعر أنك جزء من فريق، أو فرد صغير في مجتمع أكبر، وأن لعملك أهمية في تقدم ورقي مجتمعك، مهما بلغ هذا العمل من الصغر.

#

نافذة:

الآلة العملاقة تحتاج إلى تروس صغيرة، وكبيرة كي تعمل.

*نقلا عن صحيفة "المدينة".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.