.
.
.
.

التركي:قرار السماح بقيادة المرأة لا يعارض القرآن والسنة

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو هيئة #كبار_العلماء الشيخ #عبدالله_بن_عبدالمحسن_التركي عن قيادة المرأة للسيارة إن المملكة دستورها القرآن والسنة، وقرار السماح بقيادة المرأة للسيارة لا يتعارض معهما، حيث إنه وفق الضوابط الشرعية. وأوضح أن المملكة لم تسمح منذ نشأتها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بالفساد والأمور اللاأخلاقية.

وأكد الشيخ التركي أن القيادة حريصة على الخير وتنمية المجتمع مع صيانة الدين الإسلامي الذي هو دستورها. وقد أثبتت الدراسات الاجتماعية عدم الضرر في السماح للمرأة بالقيادة. وهذا القرار فيه خير كثير، وسوف يعالج سلبيات كثيرة كما بينت الدراسات.

وكان الملك سلمان أصدر، مساء الثلاثاء، أمراً بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة في #السعودية. وصدر أمر سامٍ باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة على الذكور والإناث على حد سواء.

ولقي هذا القرار ترحيباً واسعاً سواء داخلياً أم خارجياً، إذ رحبت الأمم المتحدة بالقرار على لسان أمينها العام، وكذلك فعلت واشنطن.

كما لقي القرار ترحيباً واسعاً من قبل العديد من المسؤولين والإعلاميين السعوديين، واجتاح وسم #الملك_ينتصر_لقيادة_المرأة موقع تويتر، حالا في المرتبة الأولى سعودياً.