حروف تويتر الإضافية.. هل تغير مفهومه؟

عبد الله بن بخيت
عبد الله بن بخيت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن بعضهم احتجاجه على زيادة شركة تويتر عدد الحروف المسموح بها في التغريدة. وبالغ بعضهم في الاحتجاج بتوجيه تحذير شديد اللهجة لمتابعيه أنه لن يلتفت إلى أي تغريدة تزيد عن المسموح به في السابق. في المقابل ثمة من رحب بالزيادة وعدها فرصة للتعبير الأفصح. صحيح أن التغريدة القصيرة تشجع الإنسان على متابعة التغريدات وقراءتها، بيد أن ضغط الفكرة في كلمات قليلة أورث عدداً من المشكلات. سبب في بعض الأحيان ركاكة في التعبير وصعوبة في فهم المحتوى.. وسبب أيضاً مشكلات قانونية في بيئة وظيفة أعضاؤها تصيد الزلات كما هي الحال في بيئة تويتر السعودية. ولكن لم أسمع من قال إن الزيادة مؤامرة صهيونية.

تكيف كثير من الناس على مفهوم العبارة القصيرة (ما قل ودل). لكن إمكانية ربط تغريدات في موضوع واحد متسلسل يقلل من قيمة التغريدة القصيرة التي يدافع عنها المحتجون. هذه المساحة التي أضافتها الشركة سوف تصرف الناس عن الاعتماد على هذه التقنية وسوف تسمح - وهذا في الحقيقة مهم جداً - باستيعاب الهاشتاقات أو الحسابات المشاركة في الحوار.

الزيادة المضافة سوف تؤثر على تويتر وعلى نوع الرسائل التي يطرحها الكاتب. لا شك في هذا. ستعرف ما أعنيه إذا تأملت في الكتابة في الصحف. فرق كبير بين كتابة الزاوية القصيرة والمقالة. مع الوقت والممارسة أصبح للمقالة القصيرة وظيفة والمقالة الطويلة وظيفة أخرى. المسافة بين عدد الكلمات في التغريدة السابقة وعدد الكلمات في التغريدة الجديدة تمثل نسبياً نفس المسافة بين المقالة والزاوية. لعلنا الآن أمام تحدٍّ جديد وفرص جديدة. تلاحق منتجات السوشل ميديا وتغيرها السريع لم يسمح للباحثين تتبع المفاهيم التي تتشكل حولها.

ما المفهوم الذي تشكل حول تويتر في حالته السابقة على المستوى المحلي؟ لا أحد يعلم.. قد يكون المفهوم المتغير والمتقلب هو الميزة التي جاءت بها السوشل ميديا. لا شيء يبقى على حاله في زمن التغيير الجارف. مشكلات الأزمنة القديمة نشأت عن الجمود. تتحول الحالة الجامدة إلى عادة والعادة تتحول إلى أداة مفيدة للنافذين فتنقل إلى رف المقدس. المجازفة الحقيقية التي كانت قد تعرض تويتر للزوال بقاؤه على حاله سنوات طويلة. تجربة سبع سنوات كافية أن تقودهم إلى التطوير والتغيير قبل الانهيار كما انهارت الشركات العظيمة التي قاومت التغيير.

*نقلاً عن صحيفة "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.