.
.
.
.

الــــجــوال والسيارة

عبدالله محمد السبيعي

نشر في: آخر تحديث:

هل يستحق جوالك أن يكون تحت نظر عينيك وأنت تقود، وهل يستدعي الأمر بأنك تخسر حياتك وتشكل خطراً على الآخرين من خلال قيادتك وعدم تركيزك أثناء الطريق، حيث كشفت الدراسات التي أجرتها شركة "كامبريدج موبايل" أن 52 % من حوادث السيارات سببها الانشغال بالهواتف أثناء القيادة، وأن سائق واحد من بين كل أربعة استخدم الهاتف قبيل وقوع الحادث بدقيقة يغير سلوك القيادة وجاءت نتائج الدراسات بناءً على بيانات مئات الآلاف من حوادث السيارات وأكدت أن الانشغال بالهاتف هو المصدر الرئيسي لأخطار القيادة وتحطم السيارات، وأثبتت الدراسات بأن الحادث لا يستغرق سوى أربعة ثوانٍ بالانشغال عن القيادة، فلكتابة مسج أو إرسال سنابه يحتاج الشخص إلى 10 ثوانٍ بالانشغال بالجوال عن ما سواه لإرسال نص سنابه وهذه كفيله بوقوع حادث لا قدر الله.

وكشفت الإدارة العامة للمرور أن 78 % هي نسبة الحوادث التي تصطدم بها المركبات بالمركبات المقابلة لها في المملكة بسبب استخدام الجوال أثناء القيادة.

علينا استخدام التقنيات المتوفرة في أجهزتنا لمنع استخدام الهاتف أثناء القيادة "مثل عدم الازعاج أثناء القيادة" والتحويل إلى وضيعة "أقود المركبة الآن" حيث يتم تحويل كل المكالمات والصادرة في هذا الوقت إلى وقت لاحق، نتكلم عن التوعية للحد من استخدام الهواتف أثناء القيادة فالنسبة مخيفة جداً وترتفع عاماً بعد عام حسب إحصائيات المرور في المملكة، بلغت 518.795 حادثاً حيث يتعدى مقدار الزيادة في كل عام 7.8 % ، وان معظم الحوادث داخل المدن.

في حين مجموع المصابين في الحوادث هذا العام بلغ 36.302 وكان مجموع الوفيات حوالي 8.063 وفاة. وللأسف غالبية هذه الحوادث قد ارتكبت من قبل الأشخاص في الفئة العمرية 19 – 33 عاماً فقد كان مجموع الحوادث المرتكبة من قبل هذه الفئة هو 319.651 حادثاً مشكلاً نسبة قدرها 36.3 % من مجموع الحوادث، المسبب الأول للحوادث المسجلة السرعة بلغت 26 %، حيث إن 80 % من مجموع الحوادث سبب استخدمها الجوال أثناء القيادة.

نحن نحتاج إلى نشر التوعية وتكثيف النصائح والحملات الإرشادية في استخدام حزام الأمان وعدم استخدام الجوال أثناء القيادة وأنت من تحدد حياتك أهم أم جوالك؟

* نقلا عن "الرياض"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.