نائب أمير مكة لمقاول كورنيش رابغ: شغلك مخزٍ

نشر في: آخر تحديث:

وجه نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير عبدالله بن بندر، بدراسة سحب مشروع تطوير الواجهة البحرية بـ"رابغ"، من المقاول المنفذ بشكل عاجل، وذلك بسبب رداءة التنفيذ، خصوصاً أعمال الرصف والممرات.

جاء ذلك خلال زيارة الأمير عبدالله بن بندر، الاثنين، لمحافظة رابغ، حيث وجه أيضاً، بتشكيل فريق عمل من الإمارة والشركات العاملة في رابغ، لإعداد برنامج خدمة اجتماعية، لخدمة سكان المحافظة والقرى المجاورة لها، وظيفياً وتنموياً، على أن تتولى الشركات تنفيذه.

ملتقى مكة الثقافي و18 نافورة

واستهل نائب أمير منطقة مكة المكرمة زيارته بزيارة معرض ‎ملتقى مكة الثقافي، تحت شعار "كيف نكون قدوة"، والذي تشارك فيه 20 جهة حكومية وأهلية.. ثم تفقد مشروع تطوير وتحسين الواجهة البحرية بمحافظة رابغ، المُقام على مساحة 120 ألف متر مربع، ويضم 18 نافورة ومجسماً، ويحوي مسطحات خضراء بمساحة 5 آلاف متر مربع، وبلغت نسبة الإنجاز فيه 95%.

توليد الكهرباء والمستشفى الجامعي

كما زار نائب أمير مكة، شركتي "كابلات جدة"، و"قنبر دويداغ" للخرسانة الجاهزة، وفرع جامعة الملك عبدالعزيز برابغ، ويضم 37 قسماً علمياً، موزعة على كلياته، واطلع على المشاريع الجاري تنفيذها، بالفرع، ومنها إنشاء 25 مبنى طلابيا، والمستشفى الجامعي، بطاقة استيعابية 400 سرير.

وتوجه بعدها إلى شركة بترورابغ، وتقع على مساحة 27 مليون متر مربع، تضم 22 معمل إنتاج، وبلغت نسبة السعودة في الشركة 70%، ومنها 20% من أبناء المحافظة، ويعمل بها 4 آلاف موظف وموظفة.

وختم بتفقد محطة رابغ لتوليد الكهرباء، التي تنتج 7.1 غيغا وات.