.
.
.
.

هكذا أنقذ حرس الحدود السعودي ألمانية في البحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:

تمكّنت الدوريات البحرية بقيادة #حرس_الحدود_السعودي، بمنطقة #المدينة_المنورة من إخلاء سيدة ألمانية الجنسية، 66 عاماً، داهمها المرض، وهي على متن سفينة إيطالية قادمة من كولومبيا، وذلك أثناء إبحارها في مياه #البحر_الأحمر.

وصرح المتحدث الرسمي لحرس الحدود، العقيد ركن ساهر الحربي، الثلاثاء، بأنّه في إطار تنفيذ مهام المملكة بالاتفاقية الدولية للبحث والإنقاذ البحريين لعام 1991 واستمراراً للدور الإنساني الذي يقدمه رجال حرس الحدود في عمليات البحث والإنقاذ، تلقى مركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ لمحور البحر الأحمر، وخليج العقبة بجدة، بلاغًا مفاده وجود حالة مرضية لأحد ركاب السفينة (AIDACARA) حاملة العلم الإيطالي، وهي سيدة ألمانية الجنسية.

وعلى الفور قام "المركز" بتحديد موقع السفينة، وتبين أنها على مسافة 74 ميلا بحريا، شمال غربي #ميناء_ينبع.

وأضاف متحدث حرس الحدود أنه تم التنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وتطبيق بنود الخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة العربية السعودية المعمول بها في مثل هذه الحالات، وربط طبيب الطوارئ مع المختصين بالسفينة هاتفيا، عن طريق المركز لتزويدهم بالإرشادات الطبية اللازمة، لحين إخلاء المريضة.

وفي الوقت نفسه، تم تكليف فرق البحث والإنقاذ التابعة لقيادة حرس الحدود بمنطقة المدينة المنورة، وقاطرة تابعة لميناء ينبع وطاقم طبي للانتقال لموقع الحدث ومباشرة الحالة.

وقال إن الدوريات والفرق نجحت في إخلاء السيدة الألمانية، وكانت تعاني نزيفا داخليا وبعض المتاعب الصحية، وتم نقلها مع زوجها إلى رصيف ميناء ينبع، ومنه إلى مستشفى ينبع العام بسيارة الإسعاف، وتلقت المصابة العلاج اللازم، وأصبحت في حالة مستقرة.