.
.
.
.

الموسيقار السعودي سراج عمر.. 50 عاماً من الفن الجميل

نشر في: آخر تحديث:

الموسيقار السعودي سراج عمر، الراحل عن دنيانا، يوم أمس الجمعة، عن 72 عاماً، واحد من أهم وأكبر الموسيقيين السعوديين.. من أهم الأسماء التي برزت نجوميتها في سماء الفن منذ الستينات الميلادية.

هو قصة عمرها 50 عاماً من الفن الجميل، غناءً وموسيقى رائعة، ونجح في صناعة تعاونات ناجحة في الأغنية السعودية، وصلت بها إلى الجمهور العربي.

أوبريت التوحيد واتحاد الفنانين العرب

وهو عضو مؤسس في اتحاد الفنانين العرب، وأول عضو سعودي سجلته جمعية المؤلفين والملحنين في باريس، وعضو المجمع العربي للموسيقى، وصاحب أول أوبريت وطني من ألحانه يدخل دار ثقافات العالم في فرنسا، وهو أوبريت "التوحيد" للمهرجان الوطني للجنادرية عام 1994، من كلمات خالد الفيصل، وأداء محمد عبده، وطلال مداح، وعبدالمجيد عبدالله، وراشد الماجد، وعبدالله رشاد.

بلادي منار الهدى ومهد البطولة

ولَحّنَ سراج عمر الأغنية الشهيرة "مقادير"، وأغاني خالدة لا تنسى في الذاكرة الموسيقية السعودية، منها "أغراب"، و"ما تقول لنا صاحب"، و"مرّتني الدنيا". كما غنى "بلادي منار الهدى" وعددا من الأعمال العاطفية والوطنية.

وهو الذي غنى ولحن قبل 40 عاماً الأغنية الوطنية الأشهر التي يقول مطلعها: "بلادي بلادي منار الهدى... ومهد البطولة عبر المدى"، من كلمات الشاعر سعيد فياض، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً على مستوى الوطن العربي، ولا يزال هذا العمل يردد حتى الآن. والمعروف أن سراج عمر طور النشيد الوطني، وأعاد توزيعه بالآلات النحاسية العسكرية.

عزاء الثقافة وحزن بالوسط الفني

من جهتها، نعت وزارة الثقافة والإعلام الموسيقار السعودي سراج عمر، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عبرت فيها عن خالص العزاء، وأصدق المواساة لأسرة الملحن سراج عمر.

كما عبر الوسط الفني والثقافي عن بالغ الحزن لرحيل هذا الموسيقار الموسوعي العملاق.

هذا وشيع جثمان الموسيقار سراج عمر إلى مثواه، فجر اليوم السبت، بمقبرة الرويس، بعد إقامة الصلاة عليه هناك، فيما سيقام العزاء اليوم السبت بمنزله الكائن بحي الرويس في جدة.