.
.
.
.

ماذا قالت أول سعودية تدير مستشفى تخصصيا؟

نشر في: آخر تحديث:

دخلت #طبيبة_سعودية متخصصة في المخ والأعصاب، عالم الإدارة في سابقة، وهي أول سعودية بمنصب المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي في #الدمام، شرق السعودية، في ظل التحولات المتسارعة في تاريخ الصحة بالمملكة.

الدكتورة #ريم_البنيان أكدت في حديث لـ"العربية.نت" أن تكليفها هو تعبير عن ثقة مجلس الإدارة والمجلس الاستشاري في قدرتها على القيام بالمهمة، معتبرة ذلك فرصة مهمة لتقديم خبراتها للمستشفى.

وبدأت الدكتورة البنيان رحلتها العملية كطبيبة واستشارية متخصصة في المخ والأعصاب، تخصص دقيق في مرض التصلب المتعدد، وبدأت في مباشرة العمل بعد الدراسة بمستشفى مدينة الملك فهد بالرياض، وتم تكليفها برئاسة وتأسيس قسم الفسيولوجيا العصبية الذي يعالج الأمراض المناعية التي تؤثر على الجهاز العصبي.

وأكملت البنيان رحلتها، وتم ابتعاثها إلى أميركا، وحصلت على ماجستير في البحث العلمي، وتخصصت في مرض التصلب المتعدد، وبعدها عملت في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام عام 2011، مديرة لمركز العلوم العصبية التابع للمدن الطبية والمستشفيات الصحية في وزارة الصحة.

وقالت: "كلفني المجلس الاستشاري بأن أكون المدير الطبي التنفيذي وقضيت هذا العام في الإدارة الطبية التنفيذية وبعدها كلفت بمنصب المدير العام التنفيذي الحالي، ولدي طموح قوي للتحسين والتغيير وتشجيع العاملين لإخراج طاقاتهم الكامنة، فغالبية الكادر الصحي نساء، وثلث الكوادر التمريضية من السيدات، إضافة إلى التخصصات الأخرى بمعدل 95%".

وعن رؤية المملكة الطموحة 2030، ذكرت البنيان أن هذه الرؤية ستقدم دعما للمرأة بشكل متعدد، من ناحية فتح فرص وظيفية وتطوعية لم تكن موجودة في القطاع الصحي.

وأشارت البنيان إلى أنها تتجه نحو تقديم خدمة أفضل للأصحاء والمرضى، وأهم ما تتمنى تحقيقه في القطاع الصحي هو تسهيل التعاون بين الممارسين الصحيين، دون قيود قاسية تحد من الحراك المهني داخل المنشآت الطبية.

واختتمت حديثها بنصيحة للمرأة بالاجتهاد مع الحفاظ على طبيعتها كامرأة، وأهمية مبادرتها ودخولها إلى تخصصات طبية حديثة، ليكون للمرأة السعودية دور وأثر إيجابي على تطور القطاع الصحي في المملكة.