.
.
.
.

تحالف صعدة الدوحة !

خالد السليمان

نشر في: آخر تحديث:

يتقلب «الحوثي» على جمر الغضا في داره وعلى أرضه ثم يأتيك مذيع في الجزيرة القناة، ومغرد في شبه الجزيرة الدولة ليعايرنا به، وتفشل جميع الصواريخ الحوثية المائة في إصابة أي من أهدافها ويتم اصطيادها كالذباب في السماء ثم تأتيك BBC العربية لتطرح سؤالا ساذجا: لماذا عجزت الرياض عن حماية عاصمتها ؟!

طرح يفتقر للمهنية وللموضوعية لا بد أن يكون منحرفا عن الحقيقة ومضللا للواقع، ولأن «الجزيرة» ولدت من رحم «BBC»، وكلاهما رضعا من ضرع شبه الجزيرة «الدولة» فإن البصمة الجينية الإعلامية واحدة، وكراهية المملكة وسلبية الطرح تجاهها متماثلة، بينما تشاركتا نفس المشاهدين ممن يتابعون ما يشبع الهوى لا الحقيقة، إنه نفس جمهور أحمد سعيد الذي بحث عن انتصارات زائفة يوم النكسة، ونفس جمهور محمد سعيد الصحاف الذي أراد أن يصدق أن العراق سيكون مقبرة للجنود الأمريكيين، فكان مقبرة للعراق والعراقيين، ونفس جمهور أبو هلالة وبن ريان وبن قنة وبن جدو وبن «مدري منهو» وبقية شلة الـ«بن» من عرب دكاكين الشعارات، الذين لا هدف لهم سوى تدجين وعي المتلقي وأسره في دائرة محكمة الإغلاق، كما تحبس قطعان النعاج داخل «شبوكها» !

في الحقيقة يعيش الشعب السعودي حياة طبيعية في بلاده، ولولا وسائل الإعلام لنسي أن هناك حربا في اليمن، وتشارك حكومة بلاده في دعم الشرعية اليمنية دون أن ترسل جيوشها إلى داخل اليمن، فلليمن رجاله المخلصون الذين يخوضون معركة تحرير بلادهم من سطوة المشروع الإيراني، وما يقدمه التحالف من دعم لوجستي لمنع تهريب الأسلحة، والتدريب وحماية المنشآت وتقديم المساندة الجوية لقوات الشرعية، لا يمكن أن يضع المملكة في عين العاصفة الحوثية «المفقوءة» إلا على شاشات الأخبار «المضروبة» !

*نقلا عن صحيفة "عكاظ".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.