.
.
.
.

من هم السعوديون العاملون في قمر "فوق هام السحب"؟

نشر في: آخر تحديث:

كتب ولي العهد السعودي كلمات "فوق هام السحب" على آخر قطعة سيتم تركيبها قبيل انطلاق القمر الصناعي السعودي الأول للاتصالات، والذي عمل فيه مجموعة من السعوديين مع فريق العمل من مهندسي لوكهيد مارتن.

وحرص ولي العهد خلال زيارته لمقر الشركة على الالتقاء بالعاملين السعوديين مع فريق لوكيهد مارتن، والتقط صوراً مع بعضهم بعد الاطلاع على العمل والمهارات التي تم تدريبهم عليها.

ويشارك مجموعة من المتخصصين السعوديين في تصنيع القمر السعودي الأول، الذي تقوم بتأمينه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ممن انظموا للشركة المصنعة بطلب من السعودية.

8 تخصصات في مجالات متعددة

وأكد لـ"العربية.نت" الدكتور بدر ناصر السويدان، المشرف على برنامج القمر السعودي للاتصالات الأول، أن أدوار السعوديين توزعت على ثمانية تخصصات في مجالات متعددة من بينها مجالات ميكانيكية والبرمجة والاتصالات في مجالات الاختبارات البيئية.

وقال السويدان إن مشاركة المهندسين السعوديين في التصنيع جاءت بطلب وإلحاح من المملكة، لنقل هذه الصناعة وتشكيلها بأيادٍ سعودية ونقلها للمملكة، والمشاركة والاحتكاك بالخبرات العالمية في صناعة الأقمار الصناعية، واكتساب المعرفة والمهارة اللازمة لانطلاق هذه الصناعة في المملكة.

آخر قطعة توضع على القمر

وبين السويدان أن القطعة التي وقع عليها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ستكون آخر قطعة ستوضع على القمر، وكانت عبارة ولي العهد "فوق هام السحب" دلالة واضحة ومتعددة للجميع، وكلفت مدينة الملك عبدالعزيز بتأمين هذا القمر للمملكة كأحد الأدوار المناطة بها، وسيؤدي القمر خدمات لجميع القطاعات سواء مدنية أو عسكرية.

وأضاف في معرض حديثه: "إن لقاء ولي العهد مع المهندسين الذين شاركوا في تصنيع القمر الصناعي محفز لبذل مزيد من الجهد وتحقيق الطموح، وأثرت كلمات ولي العهد الإيجابية والداعمة للمهندسين السعوديين، وشاهدت انعكاس هذا على همم الشباب لرقي المملكة في مجال صناعة الفضاء.