.
.
.
.

ما حقيقة "اختفاء حسابات أئمة الحرمين" من تويتر؟

نشر في: آخر تحديث:

تناولت العديد من الوسائل الإعلامية، اختفاء حسابات بعض أئمة الحرمين من موقع التواصل الاجتماعي #تويتر، ما أثار تساؤلات حول الأسباب، وحقيقة تلك الحسابات المتداولة.

على إثر ذلك، نفى المتحدث الرسمي بالرئاسة العامة لشؤون #المسجد_الحرام والمسجد النبوي أحمد بن محمد المنصوري ما تم تداوله مؤخراً باختفاء حسابات التواصل الاجتماعية لأئمة الحرمين، مؤكداً أن ما يوجد من حسابات لأئمة الحرمين كلها وهمية غير رسمية ولا تمثل الأئمة.

وأرجع المنصوري ذلك إلى "تحقيق للمصلحة العامة والمحافظة على شرف الإمامة وعلى مكانة الأئمة في نفوس #المسلمين"، معتبراً أن "هذه المواقع تعمد إلى التشويش والإثارة والبلبلة، وتعج بإثارة موضوعات جدلية تخضع لتأويلات متباينة، لها تأثيرات سلبية على وحدة الأمة واجتماعها على الكتاب والسنة".