.
.
.
.

توقيع مذكرة تفاهم بين السعودية ووكالة الأنباء الفرنسية

نشر في: آخر تحديث:

وقع مركز التواصل الحكومي في المملكة العربية السعودية، الاثنين، مذكرة تفاهم مع وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) في باريس، والتي تعتبر أول وكالة أنباء في العالم، وإحدى أهم وكالات الأنباء في العالم، وذلك بحضور وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عواد العواد، ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء الفرنسية، إيمانويل هوج.

وقد جاء توقيع مذكرة التفاهم بالتزامن مع الزيارة الرسمية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى فرنسا.

وتركز مذكرة التفاهم على أربعة محاور رئيسة هي تدريب عدد من منسوبي العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في الأجهزة الحكومية والإعلاميين السعوديين في مقر الوكالة بباريس ومقر المركز بالرياض، وعقد ورش عمل متخصصة في الدولتين، وإعداد أدلة صحافية إرشادية في كتابة الخبر، والتبادل الثقافي والمعرفي .

ووقع مذكرة التفاهم المدير العام لوكالة الأنباء الفرنسية فابريس لاكروا، ومدير عام مركز التواصل الحكومي الدكتور عبدالله المغلوث .

يذكر أن وكالة الأنباء الفرنسية تأسست عام 1835، وبدأت كوكالة أنباء سياسية، استخدمت عربات الأحصنة لإيصال الرسائل الإخبارية، إضافة إلى الحمام الزاجل والقطارات، ويعمل بها حالياً نحو 1500 صحافي لرصد ونشر كل ما يحدث في العالم وتستخدم أفضل التقنيات والممارسات الإعلامية في صناعة وبث الخبر.