.
.
.
.

محمد بن سلمان وتيريزا ماي يبحثان الأوضاع بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد السعودي، الأحد، في اتصال هاتفي مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، ومستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث الجهود المبذولة لحلها ومعالجتها، وفق ما نشرته "واس".

وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عبّر أمس السبت، عن تأييد المملكة الكامل للعمليات العسكرية التي قامت بها كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا على أهداف عسكرية في سوريا.

وأضاف المصدر أن العمليات العسكرية جاءت رداً على استمرار النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيمياوية المحرمة دولياً ضد المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال والنساء، استمراراً لجرائمه البشعة التي يرتكبها منذ سنوات ضد الشعب السوري الشقيق.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية السبت أن الضربات على سوريا قد أصابت كل أهدافها بنجاح.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون، دانا وايت، إن الضربات التي شنتها واشنطن ولندن وباريس في سوريا استهدفت 3 مواقع سورية محددة من خلال 105 قذائف وصواريخ.