شاهد صناعة يبدع فيها النساء بالأحساء السعودية.. ما هي؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

يستقبلك سوق القيصرية التاريخي في #الأحساء شرق السعودية، برائحة تفوح بالعطور العربية، ويستقبلك البخور بخيوط متراقصة من الدخان، تعبئ الأجواء بأريجها الطيب وبالنسائم المعطرة التي تعبق في الأروقة وتنتشر في أرجائه، كمظهر من مظاهر الترحيب بزوار السوق.

هذه الرائحة تبعث على السكينة والارتياح، حيث ارتبط البخور بأنواعه الطبيعية والمصنع بجوانب روحية وتعبدية وجدانية، وعادات متوارثة لثقافات ضاربة بعمق الزمن والوجدان العربي.

وتعد صناعة العطور والبخور بالطريقة التقليدية إحدى سمات محافظة #الأحساء ومدنها منذ القدم، إذ كانت مصدر دخل للكثير من الأسر التي عملت على تطويرها والارتقاء بها تحقيقاً لذائقة الكثير من الناس وعشاق العطر العربي.

ويؤكد خبير صناعة البخور والعطور ماجد القطان لـ"العربية.نت": "إن صناعة البخور مهنة متوارثة منذ أزمنة بعيدة في الأحساء، وما زالت النساء تحديداً يزاولنها ويحافظن عليها، ويصنع البخور من خليط المواد العطرية المختلفة، مثل العود والعنبر والصندل والمسك وغيرها من أنواع العطور، ويعد بطريقة خاصة تتقنها نساء محترفات لهن خبرة في هذا التخصص، ويتفنن في تطوير وابتكار أنواع جديدة وفق الذوق والاختيار.

وتختصّ المرأة الأحسائية في الصناعات العطرية التقليدية للبخور، لاسيما ممّن حنّكتهنّ التجارب والسنون، بالبحث عن مزيج من البخور والعطر الفوّاح الذي لا يقدر غيرهنّ على صنعه.

وفي هذا السياق، تقول فاطمة القطان: "يوجد العديد من المتخصصات في تصنيع البخور الذي تتراوح قيمته حسب كميته ومكوناته ونوعية المواد العطرية المستخدمة في صناعته، وتعد بعض الوصفات المستخدمة في صناعة البخور، وصفات سرية لا يمكن الإفصاح عنها، حيث يتفنن بعض النساء في صناعة البخور ويعرفن جيداً مكوناته ونسب كل منها، ويتم تحضيره من عجينة مكونة من حطب العود والمسك والعنبر، وقد يضاف إليها دهن العود وعدة أنواع من العطور المميزة تخلط معاً إلى جانب أنواع يمكن تحضيرها على شكل أقراص مستديرة تستخدم جافة، وأنواع أخرى تكون سائلة، بالإضافة إلى الأنواع العادية من البخور التي تعتمد جودتها على كمية وجودة العطور المستخدمة فيها".

وأوضح عدد من البائعين في محلات بيع العطور العربية الأصيلة، أن الزبائن يقبلون بدرجة كبيرة على الشراء في مواسم الأعياد، إلا أن ذوق النساء يختلف تماماً عن ذوق الرجال في اختيار العطور، واقتناء البخور الذي يتركز في إعداده على خشب العود الذي يتم نقعه في مجموعة مختارة من العطور الغالية الثمن لمدة معينة، وفق رغبة صانعة البخور، ويعد أفضل أنواع البخور حيث يدخل في إعداده أغلى أنواع العطور وأثمنها.

ويعتبر البخور في #السعودية أحد المستلزمات الأساسية في مناسبات الأفراح والأعراس والأعياد والمناسبات الأخرى، وله صلة وثيقة بحياتهم اليوميّة وبطقوسهم وعاداتهم وحفلت المجتمعات الخليجية وطقوسها بالبخور فهو مادة أساسية ترافق كل المناسبات الدينية والشعبية، ويظلّ البخور الذي مازال ينبعث من كلّ بيت خليجي ومع كلّ عيد واحتفاليّة مظهرا من مظاهر التوحّد الثقافي وعلامة انتماء وهويّة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.