.
.
.
.

ماذا طلب حجاب بن نحيت من محبيه بعد موته؟

نشر في: آخر تحديث:

شيعت الرياض، الاثنين، الشاعر الكبير حجاب بن نحيت في جنازة مهيبة.. غيبه محبوه وأبناؤه على حد سواء في مقبرة حي النسيم، أحد أكثر الأحياء ارتباطاً بحجاب منذ 45 عاماً، عندما زاول أول أعماله التجارية في النسيم.

وتحمل ذاكرة الرياض الأسواق الشعبية الشهيرة التي حملت اسم أسواق حجاب، بالقرب من مثواه الأخير الذين دفن به اليوم وسط حضور كبير في مراسم تشييع، وصفها الحضور بالجنازة الاستثنائية.

وشهدت مقبرة النسيم حضوراً كبيراً من قبل محبي الشاعر ومشيعيه من أقاربه وأبنائه، بعد أن أتموا الصلاة عليه خلال مراسم دفنه.

ماذا طلب حجاب قبل موته؟

وكانت قصيدة شهيرة انتشرت منذ سنوات لحجاب بن نحيت وهو يصف هذا اليوم، وهم يحملونه ويوصيهم بماذا يجب عليهم أن يفعلوه في دفنه، في قصيدة مبكية سجلها بصوته الشجي.

وكان حجاب بن نحيت قد طلب من أبنائه ومحبيه أن يغيروا اسمه بعد دفنه ويسموه "عبدالغفور" طالباً المغفرة والرحمة، لأنه كان غنياً يتقلب في زينة الدنيا.

ولم ينس حجاب أن يوصي بناته بعدم البكاء عليه أو اللطم حزناً، فقد طال بقاؤه في الحياة وهو يروي هذه الحياة التي عاشها وفق فلسفته الخاصة، ويرى أنه سئم البقاء في الدنيا بعد أن عاش 74 عاماً، لم يغب فيها اسم حجاب بن نحيت عن أسماع الناس وذاكرتهم.

وكان ابنه الشاعر زياد بن نحيت قد سجل مقطعاً قصيراً تناقله المغردون على مواقع التواصل وهو يصف حجم الحزن الذي بداخل أبنائه، وهم يتفاعلون معه في مرضه ووقت وفاته.

ليستجيب أبناؤه لطلبه في وصيته الشعرية بأن يضعوه على جنبه الأيمن وينقلوه على أكتافهم نحو مثواه الأخير، في أحد أكثر الأحياء ذكراً لحجاب.. حي النسيم شرق الرياض.