ما لم تشاهده من قبل في كسوة الكعبة المشرفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عمل وإنتاج كسوة الكعبة المشرفة، تمر بمراحل وأعمال طويلة، بدءاً من عملية رفع الثوب بشهر ذي القعدة وتسليم الكسوة إلى سدنة الكعبة المشرفة، ومروراً بخروجها من مجمع الكسوة في موكب مخصص لها، وحتى إنزال الثوب في شهر محرم.

قد تغيب تلك المشاهد، وقد لا يعرفها الكثيرون، من هنا كان الفيلم الوثائقي السينمائي "كسوة الكعبة" الذي أنتجته الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بإدارة الإعلام والاتصال قصة واقعية تعبر عما لا نعرفه عن الكسوة.

مدير إدارة الإعلام والاتصال والمشرف على الفيلم سلطان بن سعود المسعودي تحدث لـ"العربية.نت" بقوله: "يعتبر هذا المنتج الإعلامي أول فيلم سينمائي وثائقي يتحدث عن كسوة الكعبة المشرفة، مختصراً رحلة كاملة لثوب الكعبة كما يسلط الفيلم الضوء على جهود الدولة السعودية في خدمة الحرمين الشريفين وخاصة في صناعة كسوة الكعبة المشرفة، متناولاً جميع مراحل الصناعة التي تمر بها الكسوة على مدار عام كامل من العمل".

وأضاف: "استغرق التصوير في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة عشرة أيام، بالإضافة إلى تصوير مراحل تغيير الثوب لمدة أربعة أيام داخل المسجد الحرام، بينما استمر العمل على الفيلم سنة ونصف بدءاً من وضع الفكرة إلى خروج الفيلم".

وأكد المسعودي، بأنه روعي في الفيلم اختيار الكوادر المميزة من أبناء الوطن، والاستعداد المبكر لتصوير الفيلم، ودراسة مواقع التصوير لضمان الجودة والخروج بعمل يليق بمكانة الحرمين، كما عمل الفيلم 25 شخصاً فنياً متخصصاً من الكوادر المبدعة السعودية، والذي ترجم كاملاً للغة الإنجليزية، وجار العمل على ترجمته لعدة لغات.

وأبان المسعودي، أن الفيلم سيعرض على متن أسطول طائرات الخطوط الجوية العربية السعودية، وداخل قطار الحرمين، وفي المطارات الدولية في أنحاء السعودية.

وأوضح بأن الرئاسة تسعى من خلال هذه الأفلام والبرامج إلى غرس وتعزيز الممارسات الصحيحة والقيم النبيلة تجاه المسجد الحرام والمسجد النبوي، التي تفضي إلى تقديس وتوقير بيت الله الحرام، وإبراز الدور العلمي والدعوي للحرمين الشريفين، ونشر رسالتهما السامية، رسالة الاعتدال والوسطية والتسامح.

يذكر أن الفيلم دشنه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، خلال مراسم تسليم كسوة الكعبة المشرفة للعام 1439هـ وذلك في مكتبه بإمارة منطقة مكة المكرمة بمحافظة جدة بحضور نائبه الأمير عبدالله بن بندر والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.