.
.
.
.

السعودية.. مختص يكشف سر هزة ظهران الجنوب

نشر في: آخر تحديث:

وصف رئيس مجلس الجمعية السعودية لعلوم الأرض، والمشرف على مركز الدراسات الزلزالية، الدكتور عبد الله العمري في حديث لـ"العربية.نت"، الهزة الأرضية التي شهدتها ظهران الجنوب، بالأمر الطبيعي، مشدداً على ضرورة أخذ الاحتياطات بتصميم المباني المطابقة للكود السعودي والمقاومة للهزات.

وحدد العمري موقع الهزة الأرضية التي وقعت في تمام السابعة والنصف صباح اليوم بقوة 4 درجات، في شمال غرب اليمن، على الحدود السعودية، وأقرب مكان لها ظهران الجنوب السعودية وصعدة اليمنية.

وأشار إلى أن المنطقة التاريخية التي شهدت الهزة، سبق أن تعرضت للزلازل سابقا، نظير كونها منطقة صدوع وفوالق قديمة، إضافة إلى نشاطات بركانية سابقة، مسترجعاً حادثة زلزال ذمار عام 1982 الذي توفي على إثره 3 آلاف شخص تقريباً، وكان جنوب المنطقة التي شهدت اليوم الهزة.

وبين أن منطقة ظهران الجنوب تضم خليطاً من الصخور البركانية والدرع العربي، وقريبة إلى الغرب منها جبال فيفا، وهي جميعها مرتبطة بالصدوع الموجودة في البحر الأحمر، ويمكن أن تحصل هزات خفيفة وهي عبارة عن توابع لما حدث اليوم.