.
.
.
.

أميركا.. شهادة فخرية للمبتعثين الغريقين في ماساتشوستس

نشر في: آخر تحديث:

منحت الولايات المتحدة الأميركية المبتعثين السعوديين ذيب اليامي وجاسر آل راكة شهادة البكالوريوس الفخرية في التخصصات الهندسية عبر جامعتيهما، وذلك بعد نحو شهرين من غرقهما، خلال إنقاذ طفلين أميركيين.

وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية "واس"، جاء ذلك في حفل أقيم بجامعة ويسترن نيو انغلاند في ولاية ماساشوستس حضره نائب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية سامي السدحان، والملحق الثقافي بالسفارة الدكتور محمد العيسى، والقنصل العام في نيويورك خالد الشريف، وذوو المبتعثين إضافةً إلى عدد من الأساتذة الأكاديميين.

ومنحت جامعة ويسترن نيو انغلاند جاسر آل راكة شهادة البكالوريوس الفخرية في قسم الهندسة المدنية، فيما منحت جامعة هارتفورد ذيب اليامي شهادة البكالوريوس الفخرية في قسم الهندسة.

المبتعثان السعوديان
المبتعثان السعوديان

وعدّ العيسى ما قام به الطالبان من عمل بطولي "خير مثال على تمثيل المبتعثين السعوديين القيم الإسلامية والسعودية الأصيلة، ومساعدة الآخرين قدر الإمكان"، مثنياً على مبادرة الجامعتين في منح الطالبين المتوفيين البكالوريوس الفخرية "نظراً لعملهما البطولي، وتأكيداً على الاهتمام الأميركي بالطلبة السعوديين في جامعاتهم". كما أكد الملحق الثقافي اهتمام ورعاية السعودية بالمبتعثين في أنحاء العالم.

بدوره، أعرب رئيس جامعة ويسترن نيو انغلاند الدكتور أنطوني كابريو، عن تقدير الجامعة والمجتمع الأكاديمي كافة للعمل البطولي الذي قام به الطالبان والتضحية بأرواحهما من أجل إنقاذ طفلين من النهر.

وفي يوليو/ تموز الماضي، غرق ذيب اليامي وجاسر آل راكة في نهر تشكوبي بولاية ماساتشوستس، عند محاولتهما إنقاذ طفلين أميركيين سحبتهما أمواج النهر. وكان الطالبان يدرسان هندسة مدنية منذ خمس سنوات، وعلى وشك التخرج خلال أسبوعين، آنذاك.