.
.
.
.

خبير أميركي: ما تسربه واشنطن بوست عن مقتل خاشقجي "مشين"

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير أميركي بالعلاقات الأمنية إن تسريب المعلومات السرية التي تعتمد عليها صحيفة "واشنطن بوست" وبعض وسائل الإعلام الأخرى لنسج قصص حول ملابسات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي لهو "أمر مشين"، بحسب تعبيره.

وقال جيم هانسون، رئيس مجموعة الدراسات الأمنية بأميركا، في مداخلة على شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، إن الأخبار التي تروجها صحيفة "واشنطن بوست" وغيرها ليست نهاية الأمر، بل يجب الانتظار، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية قامت بتحديد المسؤولين عن الجريمة وهم يقومون بمحاسبتهم، وهو شيء جيد من دولة لها سيادتها.

وأضاف: "إذا كانوا يفعلون الصواب فيجب أن نقبل بذلك.. ويجب أن نضع في الحسبان كم الدعم الذي يقدمونه لنا في الحرب على الإرهاب، كما أنهم حليف هام ضد إيران التي تشكل مشكلة كبرى في المنطقة"، مؤكداً أن قرارات واشنطن يجب أن تعتمد على مصلحتها الاستراتيجية.

وبسؤاله عن الدور الذي لعبه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في إحداث تغيير بالمملكة، قال هانسون إن ولي العهد السعودي قام بإحداث تغييرات جوهرية بالمملكة "أكثر من أي تغيير رأيته طوال حياتي"، بحسب تعبيره، مضيفاً: "لقد سمح للسيدات بقيادة السيارات، وأوقف الدعم للمتطرفين، وهم الآن يساعدون في مواجهة إيران التي تمثل أكبر مشكلة بالمنطقة".

وأكد أنهم (السعودية) يتحركون في الاتجاه الصحيح، وقضية مقتل خاشقجي "لن تخرجهم عن هذا المسار، ولن تمنعهم من مساعدتنا بطرق عديدة".