ماذا قال أصدقاء غالب كامل عن صحته؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

طمأن رائد غالب كامل، محبي والده عن حالته الصحية، وخروجه من غرفة الطوارئ وحالته المعنوية مرتفعة.

وفي حديثه لـ"العربية.نت" قال: "إن بداية المرض مع والدي بدأت بالتهاب في الرئة، ما جعل أجواء #الرياض لا تتناسب معه، فنصحه الأطباء بالذهاب إلى مناطق أجوائها لطيفة، وكان #الأردن الأقرب، فانتقل للعيش هناك، وكان على الأدوية والأكسجين، ولكن في الفترة هذه انتقلت له عدوى مع التهاب في الرئة، مما أدى إلى دخوله العناية المشددة، وقام سفير المملكة في الأردن بالاهتمام بحالة الوالد الصحية، وبعث ببرقية لولي العهد بشرح حالة والدي وحاجته للإخلاء الطبي ونقله للمستشفى العسكري، لوجود التقنية الطبية العالية بالمملكة، والحمد لله صدر الأمر من ولي العهد، وتم الإخلاء الطبي ليلة الأمس".

وأضاف: "إن ولاة الأمر أهل كرم وجود، والشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده على ما قدماه لوالدي، الذي كان يعيش حالة غربة، مما جعل حالته الصحية تسوء قليلاً، فأول ما وصلنا للرياض قال لي: أريد تقبيل أرض الوطن".

وتابع: "وعندما دخل المستشفى ووجد التفاعل مع حالته بمواقع التواصل الاجتماعي، والزيارات له بالمستشفى من الأهل والأصدقاء، أعطاه أملا كبيرا وتحسنا في حالته النفسية قبل الصحية".

العيد: علاقة الابن بأبيه

وذكر صديقه المذيع عبدالعزيز العيد "أن علاقته بغالب كامل علاقة الابن بأبيه، وتعرف عليه قبل التحاقه بالإعلام عبر الشاشة، ثم تشرف بمزاملته بالإذاعة والتلفزيون كمحرر أخبار ثم كمذيع، وقدم معه بعض البرامج التلفزيونية كبرنامج "صباح جديد"، والذي كان يجمع مذيعين من القدامى والجدد، فكنت مع الأستاذ غالب على مدى خمسة أيام، فتوثقت علاقتنا".

وأضاف العيد: "كنت أحظى بالدعم والتشجيع منه خلال مسيرتي وتأييد على انضباطي وعملي معه، وعندما تقاعد انقطعت الصلة بيننا، ولكنها لم تنقطع وداً واحترماً وومحبةً وتقديراً، وعندما عاد إلى الظهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي في التواصل مع جمهوره، فورا عدت بالتواصل معه من جديد، وعندما مر بأزمته الصحية قبل سنتين تقريباً".

موضحا "يجب أن نثني على جهود الأمير خالد بن فيصل بن تركي سفير المملكة بالأردن، والعاملين معه بالسفارة، حيث حظي غالب بالعناية الخاصة على حساب السفارة، والآن هو محط العناية بالمستشفى العسكري، وأموره بتحسن ملحوظ، ومعنوياته مرتفعة، حيث كان يود العودة لأرض الوطن للعيش بين أهله ومحبيه وتلاميذه وجمهوره العريض، ونتمنى له الشفاء العاجل ويعود لنا ونستفيد من خبراته الإعلامية".

وأوضح المذيع سبأ باهبري: "إن علاقته بغالب كامل علاقة زمالة تطورت إلى مودة ومحبة، وجمعتهما الصدف في زيارات خارج #السعودية، فتوطدت العلاقة أكثر وزادت من معرفة كل منا بشخصية الآخر".

وعن أزمة غالب الأخيرة، قال: "إن ظروفه استلزمت أن يعيش في منطقة قليلة الغبار بالأردن، فأصبح تواصلنا قليلا، ولكن بمجرد أن سمعنا بوعكته الصحية، فوراً جعلنا نطمئن عليه، فكنت أتابع مع ابنه رائد حتى أستطيع زيارته، فعلمت من مصادري أنه خرج اليوم الصباح، فذهبت صباح اليوم وفاجأته بالزيارة، واطمأننت على صحته وليس هناك ما يقلق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.