.
.
.
.

وزير إعلام السعودية يكرم الفائزين في "الإلقاء بتويتر"

نشر في: آخر تحديث:

كرم وزير الإعلام السعودي عواد العواد الأطفال الفائزين بمسابقة تحدي الإلقاء باللغة العربية الفصحى، وذلك في الحفل المصاحب لاختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي، بحضور عدد من وزراء الإعلام العرب.

وشهدت المسابقة التي جرت في الفترة من (3 - 8) ديسمبر منافسة كبيرة بين الأطفال في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وبث الصغار مشاركاتهم باللغة العربية الفصحى عبر وسم #تحدي_الإلقاء_للأطفال الذي احتوى على عدد من المشاركات اللطيفة ونالت الإعجاب.

وتوج وزير الإعلام الفائز بالمركز الأول للإلقاء الطفل محمد الرميح من السعودية بجائزة مالية قدرها 15 ألف ريال سعودي، وحازت المركز الثاني بجائزة قدرها 10 آلاف ريال الطفلة لينا محمد الحجي من سوريا، بينما حصد المركز الثالث بمبلغ 8 آلاف ريال الطفل عمر الآنسي من اليمن، في حين بلغ عدد الأطفال الفائزين في المسابقة 20 طفلاً من مختلف الدول العربية.

ومن جهته، قال الطفل محمد الرميح الفائز بالمركز الأول إنه تلقى الدعم من والده ووالدته، كما لم ينس فضل وحرص معلمه الأستاذ صبري في مدارس "التعلم" الأهلية.

فيما رأى الطفل معاذ الآنسي الطالب بمدرسة "نافع بن جبير" أن للإذاعة المدرسية دورا في حضوره المميز بالمسابقة، بالإضافة إلى دور والديه.

وفي إشارة إلى التفاعل الكبير مع مسابقة الإلقاء الشعري، كشفت وزارة الإعلام أن عدد الأطفال المشاركين وصل إلى ألف متسابق، كما حصد وسم المسابقة 25 مليون مشاهدة، فيما تداول المغردون 7 آلاف تغريدة داخل وسم التحدي.