.
.
.
.

السعودية ترحب بقرار مجلس الأمن الدولي الجديد بشأن اليمن

نشر في: آخر تحديث:

رحبت السعودية بقرار مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، بشأن اليمن، مشيرة إلى أن القرار يؤكد جهود الدبلوماسية السعودية وتأثيرها المباشر في قرارات المجتمع الدولي متمثلة في جهود وزير الخارجية، عادل الجبير، والمندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي.

وأوضحت المملكة أن القرار يدعم اتفاقيات مشاورات السويد، كما أنه يؤكد تفعيل القرار 2216، والذي يلتزم بالمرجعات الثلاث للحل السياسي في اليمن، كما يؤكد نجاح الضغط العسكري من قبل تحالف دعم الشرعية في اليمن، والجهد الدبلوماسي السعودي في إرغام الحوثيين بالانسحاب من الحديدة.

وأشارت إلى أن القرار يدعم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن لتنفيذ ما جاء في اتفاق ستكهولم، ويدعم خطة السلام في اليمن، ويمنح الأمم المتحدة تفويضاً بالتواجد على الأرض كمراقب، مما يفقد الحوثيين هامش المناورة والعرقلة المتعمدة والخروقات المتكررة سابقاً.

وقدمت السعودية الشكر للجانبين الكويتي والأميركي في التوصل إلى الصيغة المناسبة للقرار، والتى تصب في مصلحة الشعب اليمني الشقيق، والحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.