.
.
.
.

محمد بن سلمان يرعى تخريج طلبة كلية الملك فيصل الجوية

نشر في: آخر تحديث:

رعى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم، حفل تخريج الدفعة 95 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية وذلك بمقر الكلية في الرياض.

ولدى وصول ولي العهد يرافقه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، كان في استقبال ولي العهد رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض الرويلي، والفريق طيار ركن تركي بن بندر بن عبدالعزيز قائد القوات الجوية، وقائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء الطيار ركن خالد اللعبون.

وفور وصول ولي العهد عزف السلام الملكي. عقب ذلك بدأ حفل التخريج بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ونوه قائد الكلية في كلمته خلال الحفل بمضي وإخلاص وثبات القوات الجوية وبقية أفرع القوات المسلحة بقدرات عالية على المواءمة بين المهام الأساسية ومواكبة التطوير والتحديث وفق خطط بناءة وبدعم سخي من القيادة الرشيدة.

وقال: "ها هي كوكبة من أبناء هذا الوطن المعطاء تتشرف في هذا اليوم بالانضمام لمواكبة المجد والإباء متسلحين بالعلم والإيمان عاقدين العزم باذلين الغالي والنفيس في سبيل الذود عن الدين والملك والوطن، يشاركهم فرحتهم هذا اليوم إخوة أشقاء من المملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، وجمهورية السودان، ودولة الكويت، بعد سنوات أمضوها في التحصيل والدراسة".

عقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين، ألقاها الخريج فيصل بن صالح عسيري، ثمن فيها تشريف ورعاية ولي العهد لحفل تخريج الدورة الدفعة الخامسة والتسعين، واصفاً هذا اليوم بأنه يوم من أيام العطاء المجيد لكلية الملك فيصل الجوية.

إثر ذلك جرى العرض العسكري لطلبة الكلية، وتسليم راية الكلية، بعدها أدى الخريجون القسم، ثم أعلنت النتائج، وسلم ولي العهد الجوائز للطلبة المتفوقين في الدورة، كما سلم الشهادات للخريجين من الدول الشقيقة.

بعد ذلك تسلم ولي العهد هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم قلد الخريجون بعضهم بعضاً رتبهم الجديدة.

عقب ذلك، شاهد ولي العهد والحضور عرضا جويا لطائرات الصقور السعودية لإبراز قوة وكفاءة وجاهزية الطيار السعودي وحسن التدريب والإتقان في العمل، ثم عزف السلام الملكي، والتقطت الصور التذكارية لولي العهد مع الطلبة الخريجين.