.
.
.
.

شاهد أندريا بوتشيلي يفاجئ الجمهور بالغترة السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أطل مغني الأوبرا الإيطالي، أندريا بوتشيلي، مرتدياً الغترة السعودية البيضاء لتضفي أناقة على أناقته المعهودة، وتعطي انطباعاً من أول نظرة عن الهوية والمكان الذي يصدح فيه صوته مخترقاً العتمة.

بوتشيلي الكفيف، الذي أبصر النور بحنجرته، أثارت موسيقاه شجن الجبال بصخورها الملساء، وتقافزت على ذبذبات حنجرته حبات الرمال، التي تحيط بالمسرح الزجاجي، في "شتاء طنطورة" بالعلا.

وتعني هذه الإطلالة اللطيفة من الفنان المرهف أن الموسيقى هي هوية الشعوب التي لا تتبدل مع الزمن.

بوتشيلي، الساحر في الأداء، شاركت معه عازفة الكمان، أنستازيا بتريشاك، كما حلق عالياً مع المتألقة، التي تغني على طبقة "السوبرانو"، ماريا أليدا. وكان لافتاً تفاعله بأدب جم مع تحية الحضور وحفاوتهم به، حيث عاد أكثر من مرة للأداء وكأن روحه تأبى مغادرة المكان فيعود مجدداً ليكسب احترام الجمهور، الذي استمتع بليلة لا تنسى وسيتذكرها طويلاً.