.
.
.
.

معلم يتعرض للضرب داخل صفه.. يروي للعربية.نت ما حصل

نشر في: آخر تحديث:

اعتدى ولي أمر طالب سعودي مع أبنائه، بالضرب على معلم في مدرسة الفاروق ببيشة، جنوب غربي السعودية، ما دفع تعليم بيشة الأحد إلى التحقيق في ملابسات الحادثة.

وفي التفاصيل، أوضح المعلم المعتدى عليه "تركي بن مسفر بن طلبان" في حديث "للعربية.نت" ما جرى، قائلاً: "بعد خروجي من الطابور الصباحي، توجهت إلى مكتب وكيل المدرسة لأبلغه باعتداء بعض طلاب الصف السادس، وهم أكبر الطلاب سناً، على آخرين، وعليه طلب الوكيل إحضار الطلاب الأربعة، إلا أن اثنين منهم هربا خارج المدرسة، بعدها توجهت إلى حصتي".

وتابع سرد القصة: "الطالبان الهاربان ذهبا لإحضار ولي أمرهما، وفوجئت خلال الحصة الأولى بدخول شخصين إلى الفصل للاعتداء عليّ، وعندما رأيت خوف الطلاب، طلبت منهما الخروج، وحين وصلنا إلى الممر ، انهالا عليّ بالضرب، فارتطمت بعمود إسمنتي، وحاولت حينها الصمود، لكنني أصبت في ظهري، وعلى الفور تم إبلاغ الشرطة والقبض على أحدهما في حين هرب الآخر".

كما كشف المعلم أن والد الطالبين هو الذي حرض على الاعتداء، بينما كان يدخن في فناء المدرسة دون الأخذ بعين الاعتبار حرمة المكان.

ولفت إلى أن اثنين آخرين وقفا خارج المدرسة وهدداه بالقتل.

إلقاء القبض على ولي الأمر

وظهر الأحد خرج المعلم من المستشفى، ليؤكد أن الإصابة لم تؤثر عليه بقدر ما أسف لترويع الطلاب والاعتداء عليه أمامهم والانقاص من هيبة المعلم.

من جهته، قال المتحدث الرسمي لـ "تعليم بيشة"، ناجي بن عايش السبيعي: "عند الساعة الثامنة وعشر دقائق من صباح الأحد، تسلل ولي أمر واثنان من أبنائه إلى مدرسة الفاروق الابتدائية، حيث قام أحد الأبناء بالاعتداء على أحد معلمي المدرسة في فصله أثناء تأدية عمله، بحجة قيام المعلم بضرب أخيه في الصف الثالث الابتدائي.

وأضاف: أبلغ قائد المدرسة الدوريات الأمنية التي حضرت سريعاً وألقت القبض على ولي الأمر وأحد أبنائه وجارٍ البحث عن الابن الآخر (المعتدي) الذي فرّ هارباً، حيث تولت الجهات الأمنية القضية وفق المتبع نظاماً، فيما تم نقل المعلم إلى مستشفى الملك عبدالله للاطمئنان عليه.