.
.
.
.

"العربية.نت" تكشف هوية السعودي الذي قضى بطائرة إثيوبيا

نشر في: آخر تحديث:

كشف السفير السعودي في إثيوبيا عبدالله فالح العرجاني في تصريح لـ"العربية.نت" هوية السعودي الوحيد الذي قضى ضمن ركاب الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي تحطمت صباح الأحد بعد إقلاعها من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا متجهة إلى كينيا، مؤكداً أن المواطن هو سعد المطيري وكان قادماً لاستقدام العمالة.

وأكد العرجاني أنه تم التنسيق مع ذويه للوصول غداً إلى منطقة الحادث بمتابعة من السفارة السعودية في إثيوبيا حيث لم يتم التعرف على جثته حتى الآن.

وقدم السفير السعودي تعازيه لذوي المتوفى موضحاً أن السفارة ستقدم كافة التسهيلات لوصول أسرته وإجراءات نقل جثمانه.

وفي سياق آخر أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا.

وكتب عبر حسابه في تويتر: "يود مكتب رئيس الوزراء، نيابة عن حكومة وشعب إثيوبيا، أن يعرب عن أعمق تعازيه لأسر الذين فقدوا أحباءهم على طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينغ 737 في رحلة متجهة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح".

وأفاد موقع لتتبع حركة الطائرات أن آخر رحلة مسجلة للطائرة المنكوبة كانت مساء أمس من عاصمة جنوب أفريقيا جوهانسبرغ، وهبطت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الخامسة والنصف فجر اليوم، بالتوقيت المحلي.